المعارضة الإثيوبية تحذر من مخاطر إرجاء انتخابات 2020

تابعنا على:   22:01 2019-06-21

أديس ابابا -رويترز: حذر سياسيو المعارضة في إثيوبيا من أن إرجاء الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها في عام 2020، والتي ستكون الأولى في ظل حكم رئيس الوزراء الإصلاحي أبي أحمد، يهدد باندلاع الصراعات العرقية بأقاليم البلاد.

وفي وقت سابق من الشهر الجاري قالت اللجنة الانتخابية إن المخاطر الأمنية الذي تسبب في نزوح 2.4 مليون نسمة عن ديارهم حسب تقديرات الأمم المتحدة يمكن أن تتسبب في إرجاء الانتخابات المقرر لها العام المقبل.

وفي وقت سابق أُرجئ تعداد سكاني مرتين وهو أمر ربما عرقل الاستعدادات اللازمة لإجراء الانتخابات بما في ذلك ترسيم الدوائر الانتخابية.

ويقول المنتقدون إن إرجاء الانتخابات يمكن أن يكون له انعكاسات اجتماعية سلبية وربما يشعل صراعات بين الأقاليم ويلحق الضرر بسمعة رئيس الحكومة كسياسي ديمقراطي.

اخر الأخبار