العراق يطلق عملية عسكرية لملاحقة داعش في 3 محافظات

تابعنا على:   10:23 2019-07-07

أمد/ بغداد: أعلنت وزارة الدفاع العراقية عن إطلاق عملية "إرادة النصر، لملاحقة عناصر داعش في محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار وصولًا إلى الحدود العراقية السورية.
وذكر بيان صدر عن خلية الإعلام الأمني، أنه "على بركة الله انطلقت صباح الأحد في تمام الساعة 0600 المرحلة الأولى من عملية إرادة النصر بعمليات واسعة لتطهير المناطق المحصورة بين محافظات صلاح الدين ونينوى والأنبار إلى الحدود الدولية العراقية السورية“.
وأضاف البيان، أن ”تلك العملية تأتي بمشاركة قطعات كبيرة من موارد الجيش لقيادة عمليات الجزيرة ونينوى وصلاح الدين وكذلك قطعات كبيرة من الحشدالشعبي المتمثلة بقيادات المحاور نينوى وصلاح الدين والجزيرة ومشاركة الحشد العشائري وبدعم جوي من القوة الجوية وطيران الجيش والتحالف الدولي وتستمر العملية عدة أيام“.

بدوره  أصدر رئيس الوزراء العراقي القائد العام للقوات المسلحة عادل عبدالمهدي، بيانًا حول العملية قال فيه، ”نشد على أيدي قواتنا البطلة وستحقق النصر الأكيد بعزيمة الأبطال على عصابات داعش الإرهابية“، مضيفًا أن تلك العملية ”ستضيف إلى سجل انتصاراتها انتصارات جديدة تسجل بحروف من ذهب، وفقكم الله ورعاكم وقلوب ودعوات ومواقف أبناء شعبنا كلها معكم“.
وتأتي هذه العملية بعد ساعات على خرق أمني شهدته محافظة الأنبار، إذ شهدت مساء أمس تعرّض فوج طوارئ المحافظة، إلى هجوم مُسلح أسفر عن سقوط ثلاثة قتلى، فيما بدأت القوات الأمنية بحملة تفتيش فورية.
وبالرغم من توقف العمليات العسكرية في العراق ضد تنظيم داعش، إلا أن التنظيم ما زال قادرًا على شن هجمات في المناطق النائية، واستهداف المدنيين والعسكريين بالعبوات الناسفة والسيارات المفخخة، فيما تعلن القوات الأمنية بين الحين والآخر القبض على عدد من عناصر التنظيم وضبط سيارات مفخخة أو مضافات، خاصة في المناطق الصحراوية.

اخر الأخبار