إعلام رام الله تصدر تقرير القدس اليومي

تابعنا على:   13:51 2019-07-11

أمد / رام الله: أصدرت وزارة الاعلام في حكومة رام الله التقرير اليومي لها، والذي يتناول الانتهاكات الاسرائيلية، وجاء في التقرير مايلي:

الاحتلال يعتقل وزير شؤون القدس فادي الهدمي

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، وزير شؤون القدس فادي الهدمي. قوات الاحتلال داهمت منزل الوزير الهدمي في حي الصوانة في مدينة القدس المحتلة فجرا، وفتشته واستولت على أجهزة الهواتف النقالة الخاصة به، قبل ان تعتقله.يذكر أن وزير شؤون القدس السابق عدنان الحسيني كان تعرض للاعتقال أكثر من مرة، فيما تواصل قوات الاحتلال منع محافظ القدس عدنان غيث، الذي تعرض هو الآخر لاعتقال عدة مرات، من الدخول إلى الضفة.

الاحتلال يخطر بهدم بنايات ومنشآت شمال القدس

وزّعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، الخميس الماضي، مجموعة إخطارات بهدم عدد من المنشآت السكنية والتجارية و"بركسات" في أراضي كفر عقب ومنطقة الجبل شمال القدس المحتلة. وعرف من بين المواطنين الذين شملتهم الاخطارات: يوسف رشيد نبهان، ومحمود رشيد نبهان، وعادل بويطل، وأبو رامي الكسبة، وجميعهم من سكان مخيم قلنديا شمال المدينة المقدسة.

مستوطنون يقتحمون موقعا أثرياٍ وسط القدس المحتلة

اقتحمت مجموعات من المستوطنين السبت الماضي قبور السلاطين في نهاية شارع صلاح الدين قُبالة سور القدس التاريخي من جهة باب الساهرة. وكانت مجموعات من المستوطنين قد شرعت منذ عدة شهور بالتواجد المكثف أمام مبنى "قصور السلاطين" للسيطرة على هذه المنطقة الأثرية. وقبور السلاطين عبارة عن موقع أثري يرفع عليه العلم الفرنسي، ووفقاً لروايات تاريخية فإنه موقع روماني يعود تاريخه إلى أكثر من ألفي عام. ويتكون الموقع من درج صخري ضيق يقود إلى حجرات تحت الأرض، هي حجرات من المقابر الحجرية؛ تتبعها سراديب تؤدي إلى قبور حجرية أخرى مثل الرفوف في المقبرة تحت الأرض. ويمتد الموقع على مساحة 250 متراً مربعاً. وقد تم التنقيب عن الموقع عام 1863 من قبل علماء الآثار الفرنسيين، ووصف الجغرافي اليوناني بوسانياس الموقع بأنه القبر الثاني الأكثر جمالاً في العالم بعد ضريح موسولوس، أحد عجائب الدنيا السبع القديمة.

تصعيد خطير لليوم الثالث: شهيد وأكثر من 95 مصابا و30 معتقلا في العيسوية

قتلت قوات الاحتلال الإسرائيلي مواطنا، وأصابت أكثر من 95، واعتقلت 30 آخرين من بلدة العيسوية وسط مدينة القدس المحتلة، في عدوان متواصل يبدو أنه فصل جديد من مخطط أسرلة المدينة المقدسة وافراغها من سكانها. الاحتلال لم يكتف بالقتل والاعتقال، بل فرض عقوبات جماعية واساءات وتضييقات وتنكيل واقتحام مستشفيات وتعطيل لحياة المواطنين المقدسيين. ما يحدث في العيسوية يتزامن مع حرب مشابهة تشنها سلطات الاحتلال في عدة مناطق من القدس المحتلة، خاصة تلك المحاذية للمسجد الأقصى، تستهدف الوجود الفلسطيني في المدينة.

حيث أعدمت قوات الاحتلال، يوم الخميس المنصرم 27-6-2019، الأسير المحرّر محمد سمير عبيد (20 عاما)، بدم بارد، بعد أن استهدفته برصاصة في القلب من مسافة قريبة، خلال مواجهات اندلعت إثر قمع الاحتلال لوقفة احتجاجية، في بلدة العيسوية. وتواصل قوات الاحتلال احتجاز جثمان الشهيد عبيد.عبيد أسير محرر أمضى ما مجموعه أربعة أعوام في سجون الاحتلال وأفرج عنه قبل عام، وأمضى في اعتقاله الأخير 20 شهرا، كما سبق لسلطات الاحتلال أن اعتقلت والده المناضل سمير عبيد وشقيقته سندس.

سياسة عقاب جماعي ضد المواطنين في العيسوية، وهدم منازل فلسطينية لانشاء حديقة

أصيب اكثر من 95 مواطنا في بلدة العيسوية خلال المواجهات المستمرة مع قوات الاحتلال منذ مساء الخميس المنصرم.وأفادت جمعية الهلال الاحمر بأن طواقمها تعاملت مع 95 إصابة خلال المواجهات المندلعة في القرية منذ مساء الخميس، بينها 74 اصابة بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و7 اصابات بالكسور، و15 إصابة بالاختناق بالغاز.

شنت قوات الاحتلال خلال الايام الثلاثة الماضية، حملة اعتقالات واسعت طالت نحو 30 مواطنا من العيسوية، وقال محامي نادي الاسير مفيد الحاج إن سلطات الاحتلال مددت فترة اعتقال غالبيتهم حتى يوم غد الإثنين وبعد غد الثلاثاء.وعرف من بين المعتقلين: أسعد داري، وعبد أبو صايمة، وفؤاد عبيد، ومحمود عاصم عبيد، ومحمود عصام عبيد، ومحمد سعيد عبيد، ومحمود محمد يوسف عبيد، وعلي سفيان عبيد، ومحمد مروان عبيد، وعزيز غسان عليان، وعزيز عمار عليان، وعمر مروان عبيد، ومحمد فارس عليان، ومحمد سميح عليان، ويوسف فريد عبيد، ومحمود عبدالله داري، ووسيم اياد داري، وأحمد هيثم محمود، ووسيم نايف عبيد وزوجته، وطارق مروان عبيد، وجمال محمد داري، وسائد أسامة داري.

بالتزامن مع حملة الاعتقالات، تفرض سلطات الاحتلال عقوبات جماعية بحق الاهالي في بلدة العيسوية، تتمثل بتحرير الغرامات والاعتداء على الممتلكات وتحطيم المركبات، وتشديد الحصار، كما اقتحمت قوات الاحتلال مستشفى المقاصد الخيرية الاسلامية في حي جبل الزيتون/ الطور المُطل على القدس القديمة، واعتدت على طواقم طبية ومرضى وفتشت أقسامه وغرفه، بحجة البحث عن إصابة خلال مواجهات اندلعت في القدس، كما تمركزت قوة على أبواب المستشفى ومداخله.

وكان أهالي العيسوية قد نظّموا وقفة احتجاجية الخميس الماضي، استنكارًا لسياسة العنف والعقاب الجماعية التي ينتهجها الاحتلال بحقّهم، وضد الاقتحامات اليومية لجيش وشرطة الاحتلال، وللتنديد بإخطارات هدم وإخلاء لأراضي المواطنين في البلدة.‎ ما يجري في العيسوية من عقاب جماعي ضد الأهالي، لا يختلف عما يجري في بلدة صورة باهر وتحديدا في حي وادي الحمص (إخطار 16 بناية تضم اكثر من 100 شقة بالهدم"، وغيرها من القرى والاحياء المحاذية للمسجد الأقصى، كل ذلك يؤكد بدء مرحلة جديدة في تعامل الاحتلال مع المقدسيين، في ظل الصمت الدولي ودعم الادارة الأميركية بقيادة ترمب، الذي يسعى إلى تطبيق ما يسمى "صفقة القرن".

 استهداف  العيسوية  المتواصل من قبل بلدية الاحتلال بلدية الاحتلال يعكس اصرارها  على تنفيذ مخططها باقامة حديقة مكان منازل المواطنين الفلسطينيين، رغم وجود قرارات من محاكم الاحتلال بتجميد المشروع.

الاحتلال يعتقل مواطنين فلسطينيين من ابوديس وعناتا و3 آخرون

قوات الاحتلال اقتحمت بلدة أبو ديس فجر الاحد، واعتقلت المواطن علاء جوهر ونجله محمد، كما اعتقلت الشاب إيهاب سعيد من مفترق بلدة عناتا شمال شرق القدس المحتلة. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الشابين حيدر وعلاء درباس من مستشفى المقاصد في المدينة، وذلك بعد اقتحام المستشفى وتفتشيه بدعوى البحث عن شاب مصاب.

 اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، يوم الجمعة الماضي، الناشط المقدسي محمد الشلبي من منزله في القدس المحتلة، وحولته الى أحد مراكزها للتحقيق معه. وكانت قوات الاحتلال اعتقلت الليلة الماضية عددا من الشبان بحي وادي الجوز القريب من سور القدس التاريخي، عرف منهم: محمد وليد سعيدة، ومفيد سعيدة، وعرين الزعانين، وصلاح سعيدة

الاحتلال يعتقل شابين من القدس المحتلة ويمدد اعتقال ثالث

اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر الخميس الماضي، شابين من بلدة العيسوية بمدينة القدس المحتلة، وحولتهما الى مركز تابع لها في المدينة، للتحقيق معهما.وشملت الاعتقالات الشاب طارق فراس مصطفى رغم الإفراج عنه يوم امس من المحكمة، والشاب محمود محيي أبو سنينة.الى ذلك، مدد الاحتلال اعتقال الفتى همام الحسيني من حي الشيخ جراح حتى الثاني من الشهر المقبل، علما أن الاحتلال اعتقله قبل يومين، ويجري التحقيق معه في زنازين معتقل "المسكوبية"، غرب القدس المحتلة.

الاحتلال يفرج عن ناشط مقدسي بشرط الحبس المنزلي

أفرجت سلطات الاحتلال الاسرائيلي السبت الماضي، عن الناشط المقدسي محمد الشلبي، بشرط الحبس المنزلي لمدة يومين. وكان الاحتلال اعتقل الشلبي يوم أمس من منزله في البلدة القديمة بالقدس المحتلة.

في الشأن الدولي

فريدمان يشارك في تدشين شارع للمستوطنين بالقدس المحتلة

قالت الإذاعة الاسرائيلية يوم  الجمعة  الماضي أن السفير الامريكي لدى دولة الاحتلال فريدمان شارك في تدشين شارع للمستوطنين في القدس المحتلة، يمتد بين بركة سلوان -جنوب المسجد الأقصى- وحتى حائط البراق؛ الحائط الغربي للمسجد الأقصى، ما يشكل نوعًا من الاعتراف من جانب واشنطن، بسيادة الاحتلال في الشطر الشرقي من القدس المحتلة، وليس فقط في الجهة الغربية.

تنمية ومجتمع

إطلاق طابع بريدي يحمل صور الصمود في الخان الأحمر

أطلقت وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، بالتعاون مع هيئة مقاومة الجدار والاستيطان، الخميس الماضي، طابعا بريديا خاصا بالخان الأحمر، في احتفال أقيم في قرية الخان الأحمر المهددة بالهدم شرق القدس المحتلة. وحضر حفل إطلاق الطابع أعضاء من اللجنتين التنفيذية لمنظمة التحرير، والمركزية لحركة "فتح"، ووزراء من الحكومة، وممثلون عن مختلف الهيئات والمؤسسات الوطنية. وحمل الطابع وهو من النوع التذكاري شعار "الخان الأحمر يتحدى الهدم الإسرائيلي"، ويتضمن الطابع معلومات عن الخان الأحمر، وسيصدر من هذه النسخة 3000 طابع، وصمم هذا الطابع الفنان الفلسطيني اللاجئ في مخيمات لبنان علي فاعور.

كلمات دلالية

اخر الأخبار