حماس تدعو أهالي القدس التصدي لقوات الاحتلال ومنعها من التصدي لمنزل عائلة صيام

14:46 2019-07-11

أمد/ غزة: أكدت حركة حماس، أن "ما قامت به قوات الاحتلال من إخلاء منزل المواطن جواد صيام في منطقة وادي حلوة بحي سلوان جنوب المسجد الأقصى، يعبر عن عقلية العصابات التي تتبعها حكومة الاحتلال وبلديتها في المدينة المقدسة، عبر السطو بقوة السلاح على ممتلكات المواطنين الفلسطينيين، ومنازلهم ومصادرتها".

وقالت الحركة في بيان صحفي لها، إنه "امتدت سياسة العربدة لحكومة الاحتلال لتطال حق المقدسيين في الإقامة فوق أرضهم، حيث أقدمت حكومة الاحتلال على إسقاط حق الأسير البطل "إسحاق عرفة" من الإقامة في مدينته، حيث لن يكسر ذلك إرادة المقدسيين في مواصلة الدفاع عن أرضهم، وتقديم الغالي والنفيس من أجل حماية المقدسات".

وأشار إلى أن عائلة صيام شكلت نموذجاً صلباً في الدفاع عن المنازل والعقارات المقدسية، فهي منذ 25 عاماً، تخوض صراعا مع الجمعيات اليمينية المتطرفة على المنزل الذي تسكنه، رافضة كل الإغراءات المادية والعقوبات التي اتخذت بحقها والملاحقة من الاحتلال وأجهزته الأمنية، وهو ما يؤكد أن المقدسيين هم خط الدفاع الأول عن المدينة ومقدساتها.

ودعت أهالي مدينة القدس وحي سلوان للتصدي لجمعية "العاد" الاستيطانية، ومنعها من السيطرة على المنزل، وإن عمليات التصدي لهذه المحاولات سيكون عنواناً لفشل جيش الاحتلال، في اختراق الأحياء المقدسية عبر البؤر الاستيطانية.