جبهة التحرير ترحب بقرار وقف العمل بالاتفاقيات مع إسرائيل

تابعنا على:   23:20 2019-07-26

أمد/ غزة: أيدت جبهة التحرير الفلسطينية، قرار الرئيس محمود عباس، بوقف العمل بالاتفاقيات مع دولة الاحتلال، رداً على تنكره لحقوق أبناء شعبنا واتخاذه إجراءات أحادية الجانب تمس كرامة المواطن الفلسطيني، وتنتهك الاتفاقيات الموقعة كما حدث أخيراً من هدم المباني في القدس، وقرصنة أموال المقاصة.

ورحبت الجبهة في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، إنه "بهذه الخطوة التي قررها المجلس الوطني والمجلس المركزي في وقت سابق، يجب أن تؤسس لمرحلة جديدة من النضال والتصدى لمخططات الاحتلال الإسرائيلي".

وأكدت أنه يجب البدء بتجسيد مؤسسات الدولة الفلسطينية، وإعادة النظر بكافة وظائف السلطة ومؤسساتها.

وحملت، الإدارة الأمريكية التي يقف على رأسها الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، وحكومة الاحتلال التى يرأسها نتنياهو، المسؤولية الكاملة بسبب سياستهم القائمة على التنكر لحقوق شعبنا، وتجاوز القوانين والقرارات الدولية وفرض حلول واملاءات إنسانية فقط، والتهديد بالعقوبات لمن لا يستجيب لهم.

ودعت كافة أبناء شعبنا للوحدة الوطنية والالتفاف حول القيادة الفلسطينية، وانهاء الانقسام فورا والبدء بتنفيذ اتفاقيات المصالحة؛ لنقف صفاً واحداً في مواجهة المؤامرة التي تستهدف القضية الفلسطينية، وتصفيتها.

اخر الأخبار