منظمة التحرير تحذر من اقتحام المستوطنين للمسجد الأقصى صبيحة عيد الأضحى

تابعنا على:   17:31 2019-08-10

أمد/ رام الله: حذرت حقوق الانسان في منظمة التحرير الفلسطينية، من قيام شرطة الاحتلال بعرقلة صلاة العيد في المسجد الأقصى، وفتحه أمام اقتحامات المستوطنين يوم الأحد، بمناسبة ما يسمى بخراب الهيكل المزعوم في سابقة خطيرة لم تحدث منذ الاحتلال الاسرائيلي للارض الفلسطينية، في العام 1967.

وقالت المنظمة في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً عنه، إن "مثل هكذا قرار يمس عقيدة كل المسلمين باعتباره اعتداء على حرمات الله، في يوم من الايام المقدسة وانتهاك لكل القوانين والاعراف والاتفاقيات الدولية التي نصت على احترام العقائد، والشرائع السماوية".

واضافت: إن "تطبيق القرارات الدولية والتصدي لكل من يخترقها يقع على عاتق المجتمع الدولي، ومنع عواقب لاتحمد عقباها ان نفذت سلطات الاحتلال مخططها، ليوم الأحد، الذي يصادف عيد الأضحى المبارك.

ودعت الشعب الفلسطيني الى الاستجابة لدعوة المفتي والهيئة الاسلامية، ومجلس الاوقاف والقوى الوطنية  بشد الرحال للمسجد أول أيام عيد الأضحى، وإغلاق المساجد وإقامة صلاة العيد في المسجد الأقصى فقط، وتأجيل ذبح الأضاحي لليوم الثاني من العيد.

اخر الأخبار