تعقيباً على استقالة رئيسه "د.أبراش"..

مجلس العاملين في جامعة الأزهر بغزة يؤكد عدم قانونية التجديد لرئيس الجامعة الحالي

تابعنا على:   08:36 2019-08-11

أمد/ غزة: أصدر مجلس العاملين في جامعة الازهر الأحد، حول استقالة د.إبراهيم أبراش من رئاسة المجلس.

وقال المجلس في بيانٍ "وصل أمد للإعلام" نسخةً عنه، اننا في مجلس  نقابة العاملين منذ لحظة انتخابنا كممثلين للعاملين، سعينا للحفاظ على الجامعة، والدفاع عن حقوق عامليها ومكتسباتهم وذلك انطلاقا من ان اهدافنا ومهامنا ومسؤولياتنا هي دعم الجامعة ومؤازرتها والحفاظ على حقوق العاملين والتصدي لأي تجاوز للنظام والقانون.

وأضاف، لقد عملت جهات معينة في الجامعة بكل قوة لإفشال مساعي وعمل النقابة مدعومين من جهات نافذة في الجامعة وخارجها، وكانت عمليات تضليل العاملين والطلبة والرأي العام مستمرة وتحريضهم ضد مجلس نقابة العاملين في الجامعة.

وتابع، استنادا لكتاب السيد ا. د. ابراهيم ابراش الموجه للسيد الرئيس محمود عباس يشرح فيه اشكالات الجامعة وتعين رئيس للجامعة والتي اكد فيه ان المشكلة الحقيقية ليست في نقابة العاملين كما كان يدعي البعض التابعين لبعض النافذين داخل الجامعة وخارجها ممن يريدون الانقضاض والسيطرة غير القانونية على مقاليد الامور في الجامعة وان المشكلة في التدخلات غير القانونية من قبل بعض قيادة تنظيم حركة فتح كما اكد فيه ان التجديد او التمديد لرئيس الجامعة الحالي غير قانوني مستنداً لرأي اللجنة القانونية في مجلس الامناء وكذلك مجلس الامناء كما جاء فيه ان المشكلة التي تواجهها الجامعة هي التدخلات الخارجية غير القانونية من بعض قيادة فتح غزة والتي تسيء للجامعة وتهمش دور الجهات المسؤولة فيها وتغيب القانون وتعمل على تعطيله ، والتي ادت في النهاية لاستقالته.

وأكد، على عدم قانونية ومشروعية التمديد او التجديد لرئيس الجامعة الحالي، وندعو لاحترام النظام والعمل به وذلك باختيار رئيس للجامعة من ضمن اكثر من  50  استاذ دكتور من الجامعة حقهم حق طبيعي وقانوني في هذا المنصب.  وانه ان حدث وتم التمديد او التجديد لرئيس الجامعة الحالي يكون بذلك حكم اعدام على النظام والقانون، وان العمل يسير بلا نظام او قانون.

ودعا، الجميع للحفاظ على الجامعة وانقاذها من بعض المتنفذين من خارج الجامعة والذين يسعون للانقضاض عليها ضاربين بعرض الحائط النظام والقانون، كمل دعا العاملين في الجامعة بصفتهم اصحاب الجامعة واصحاب المصلحة الاولى فيها والحرص عليها للحفاظ وعلى الجامعة والتصدي لأي محاولة  للعبث فيها والسيطرة عليها عنوة.

إليكم نص البيان كاملاً..

بداية وبمناسبة حلول عيد الاضحى المبارك نتوجه لجميع الاخوة العاملين ولشعبنا وامتنا باحر التبريكات ونتمنى ان يكون العام القادم ونحن في احسن من هذا الحال.

واننا في مجلس  نقابة العاملين منذ لحظة انتخابنا كممثلين للعاملين، سعينا للحفاظ على الجامعة، والدفاع عن حقوق عامليها ومكتسباتهم وذلك انطلاقا من ان اهدافنا ومهامنا ومسؤولياتنا هي دعم الجامعة ومؤازرتها والحفاظ على حقوق العاملين والتصدي لاي تجاوز للنظام والقانون.

لقد عملت جهات معينة في الجامعة بكل قوة لافشال مساعي وعمل النقابة مدعومين من جهات نافذة في الجامعة وخارجها، وكانت عمليات تضليل العاملين والطلبة والرأي العام مستمرة وتحريضهم ضد مجلس نقابة العاملين في الجامعة.

اليوم واستنادا لكتاب السيد ا. د. ابراهيم ابراش الموجه للسيد الرئيس محمود عباس يشرح فيه اشكالات الجامعة وتعين رئيس للجامعة والتي اكد فيه ان المشكلة الحقيقية ليست في نقابة العاملين كما كان يدعي البعض التابعين لبعض النافذين داخل الجامعة وخارجها ممن يريدون الانقضاض والسيطرة غير القانوتية على مقاليد الامور في الجامعة وان المشكلة في التدخلات غير القانونية من قبل بعض قيادة تنظيم حركة فتح كما اكد فيه ان التجديد او التمديد لرئيس الجامعة الحالي غير قانوني مستنداً لرأي اللجنة القانونية في مجلس الامناء وكذلك مجلس الامناءكما جاء فيه ان المشكلة التي تواجهها الجامعة هي التدخلات الخارجية غير القانونية من بعض قيادة فتح غزة والتي تسيء للجامعة وتهمش دور الجهات المسؤولة فيها وتغيب القانون وتعمل على تعطيله ، والتي ادت في النهاية لاستقالته.

ومن هنا فإننا نرى ان الاصل في ان يحتكم الجميع للنظام ولكن للاسف لم نعد نرى اي التزام بنظام او قانون وان ما يمارس هو اهواء شخصية او مزاجات لبعض قادة او اجندات خاصة لا علاقة لها بمصلحة المؤسسة.

ان تغييب النظام والقانون لا ولن يخدم احد وسيؤدي بالمؤسسة للضياع، وعليه ندعو الجميع لاعمال النظام والقانون والالتزام به.

اننا في مجلس نقابة العاملين نؤكد على عدم قانونية ومشروعية التمديد او التجديد لرئيس الجامعة الحالي، وندعو لاحترام النظام والعمل به وذلك باختيار رئيس للجامعة من ضمن اكثر من  50  استاذ دكتور من الجامعة حقهم حق طبيعي وقانوني في هذا المنصب.  وانه ان حدث وتم التمديد او التجديد لرئيس الجامعة الحالي يكون بذلك حكم اعدام على النظام والقانون، وان العمل يسير بلا نظام او قانون.

اننا ندعو الجميع للحفاظ على الجامعة وانقاذها من بعض المتنفذين من خارج الجامعة والذين يسعون للانقضاض عليها ضاربين بعرض الحائظ النظام والقانون.

لذلك ندعو العاملين في الجامعة بصفتم اصحاب الجامعة واصحاب المصلحة الاولى فيها والاحرص عليها للحفاظ وعلى الجامعة والتصدي لاي محاولة  للعبث فيها والسيطرة عليها عنوة.

ان مجلس نقابتكم سيتابع بحرص شديد ما يجري في الجامعة وسنكون معكم اول باول، وسندافع جميعا عن جامعتنا وسنحميها وسنتصدى لاي عبث فيها.

معا وسويا ويدا بيد من اجل الحفاظ على الجامعة.

اخوانكم

مجلس نقابة العاملين

جامعة الازهر

١٠ اب اغسطس ٢٠١٩.