بعد الإفراج عنه بساعات

أجهزة حماس الأمنية تطالب د.أبو صفية بتسليم نفسه على خلفية "حراك شعبي"

18:01 2019-08-11

أمد/ غزة: أفرجت الأجهزة الأمنية في غزة، عن د. شوكت أبو صفية أحد قيادات الجبهة الشعبية، مساء الجمعة بعد اعتقال دام 48 ساعة.

وأكدت مصادر مطلعة لـ "أمد للإعلام"، أنه تم اعتقال أبوصفية على خلفية الاستعداد لحراك شعبي كبير، للمطالبة بتحسين الأوضاع المعيشية للسكان في قطاع غزة، على غرار حراك "بدنا نعيش".

وأَضافت المصادر، إن أبو صفية تعرض لمعاملة سيئة من قبل ضباط الأجهزة الأمنية التابعة لحماس، كما أنه تعرض للعنف اللفظي والجسدي، ومصادرة هاتفه المحمول، كما حاولوا ضباط الأمن اجباره على توقيع تعهد بوقف أي نشاطات، ولكنه رفض ذلك _ بحسب المصادر.

وطالبت الأجهزة الأمنية، من د. أبو صفية بتسليم نفسه لجهاز الأمن الداخلي يوم الأحد بتاريخ 19/ أغسطس- آب من الشهر الحالي.

وكانت الأجهزة الأمنية في غزة، شنت حملة اعتقالات يوم الأربعاء الماضي، من يبنهم د.محمد ضاهر، مؤمن الناطور، أحمد الزعيم.

البوم الصور