"جبهة التحرير" تدين الهجمة الوحشية على المسجد الأقصى وتطالب بتحرك دولي

تابعنا على:   10:09 2019-08-12

أمد/ غزة: أدانت جبهة التحرير الفلسطينية صباح الاثنين، الاعتداء الوحشي الذى نفذته قوات الاحتلال ضد المصلين في المسجد الأقصى مما أدى إلي إصابة العشرات منهم وترويع المصلين الذين حضروا للصلاة والاحتفال بعيد الأضحى المبارك .

وقالت الجبهة في بيان لها وصل "أمد للإعلام" نسخةً منه، إن هذه الجريمة  المخطط لها مسبقا تضاف إلي سلسلة الجرائم والاستفزازات  التي يقوم بها جيش الاحتلال وقطعان مستوطنيه، لإشعال حرب دينية في المنطقة لا تحمد عقباها . كما أنها تعتبر تحديا لكل القيم والمواثيق الدولية التي تمنع استباحة أماكن العبادة وتتطلب توفير حماية دولية عاجلة للشعب الفلسطيني ومقدساته .

وطالبت، الأمتين العربية والإسلامية والمجتمع الدولي بتحرك ورد صارم لهستيريا الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين الذين اقتحموا المسجد الأقصى المبارك وحولوا قدسية المكان الى ساحة حرب واستهدفوا المصلين الذين يحتفلون بعيد الأضحى المبارك، وافسدوا فرحتهم

وناشدت، البرلمانات العربية والإسلامية أن تتحمل مسؤولياتها تجاه المسجد الأقصى والمقدسات الإسلامية والمسيحية والضغط على حكوماتهم لترجمة القرارات الخاصة بالقدس والمسجد الأقصى الى أفعال، لأن ما يحدث هو استهتار واعتداء سافر على الأمتين العربية والإسلامية في عيد الأضحى المبارك .

وحيّت، صمود أهلنا في القدس المحتلة الذين يتصدون بصدورهم العارية وارادتهم القوية لقوات الاحتلال والمستوطنين، بعد ان لبوا نداء الأقصى بالصلاة فيه، دفاعا عنه في وجه نداءات اقتحامه وتهويده التي دعت اليها عصابات التطرف والإرهاب الإسرائيلية وحكومة اليمين برئاسة نتنياهو .

اخر الأخبار