معلنة اسم الجمعة القادمة..

الهيئة الوطنية: القدس كانت وما تزال عاصمة للشعب الفلسطيني وقبلة أولى للمسلمين نرفض تهويدها

تابعنا على:   17:30 2019-08-23

أمد/ غزة: توجهت الهيئة الوطنية لمسيرات كسر الحصار، بالتحية لأبناء شعبنا في كل مكان ولكل الشهداء الأبرار الذين قدموا أرواحهم رخيصة عبر المسيرات و في كل محطات الثورة و الجهاد الشهداء: محمود عادل  ابو سلعة  "الولايده"  –محمد فريد  ابو ناموس، محمد سمير الترا مسي  من جباليا.

كما وتوجه بالتحية لأسرانا المضربين عن الطعام في سجون الاحتلال، لأبطال المقاومة في الضفة الغربية المحتلة، والتي تبدع في كل يوم أشكالاً جديدة في مواجهة الاستيطان، والعدوان على القدس، والتي كان أخرها عملية اليوم في دوليب ومن قبل في عتصيون.

وأكدت على استمرار مسيرات كسر الحصار وعلى السير قدماً بها كأداة كفاحية جماهيرية للتصدي للاحتلال، ولمشاريع تصفية القضية الفلسطينية وحماية حقنا بالعودة لفلسطين ولتشكل باستمرارها حجر عثرة في طريق المطبعين، وسماسرة وتجار الأوطان.

وفيما يتعلق بذكرى حرق الأقصى، شددت الهيئة، أن القدس كانت وما تزال عاصمة للشعب الفلسطيني وقبلة أولى للمسلمين، نرفض تهويدها أو القبول بالأمر الواقع فيها أو التنازل عن أي شبر فيها رغم انف قطعان، قادة الاجرام وجيشه.

وطالب شعبنا في لبنان بتحسين فرص الحياة الكريمة لهم في مخيماتهم بلبنان مطالبين الرئيس اللبناني ورئيس الوزراء، بإلغاء القرار ومراعاة ظروف اللاجئين ضيوف لبنان الشقيق، داعيةً إلى لاستمرار التظاهرات السلمية رفضاً لصفقة القرن ومشاريع تصفية القضية.

ودعت إلى الإسراع في استعادة الوحدة الوطنية على اساس الشراكة في المؤسسات و البرامج الوطنية، وشطب أوسلو وملحقاتها من تاريخ شعبنا, وإنهاء العقوبات لتعزيز صمود المواطنين، ورفع الحصار الظالم المفروض على قطاعنا البطل.

وطالبت جماهير شعبنا للمشارة في فعاليات الجمعة القادمة.. 72" جمعة الوفاء للشهداء " تزامنا مع ذكرى انتهاء عدوان عام 2014، والذي استشهد خلاله  2320 شهيد، على مدى 51 من العدوان على غزة.

اخر الأخبار