المغرب.. توقيف إسرائيلي يشتبه ارتباطه بشبكة تزوير وثائق وجوازت سفر

تابعنا على:   15:43 2019-08-26

أمد/ الرباط – وكالات: أعلن الأمن المغربي، الإثنين، توقيف إسرائيلي يشتبه بارتباطه بشبكة إجرامية متورطة في تزوير سندات هوية وجوازات سفر محلية جرى تفكيكها قبل أشهر.

وقالت المديرية العامة للأمن المغربي إن "الفرقة الوطنية للشرطة القضائية تمكنت يوم الجمعة، من توقيف مواطن أجنبي يحمل جواز سفر إسرائيلي، يبلغ من العمر 52 عاما".

وذكر بلاغ للمديرية العامة للأمن الوطني، أنه حسب المعلومات الأولية للبحث، فإن المشتبه فيه كان قد تمكن من الحصول على بطاقة تعريف وطنية وجواز سفر مغربي باستخدام وثائق مزورة، مستفيدا من المساطر الاحتيالية التي كانت تعتمدها الشبكة الإجرامية التي تم تفكيكها.

وأضاف المصدر أن عملية تنقيط الأجنبي الموقوف بقاعدة بيانات المنظمة الدولية للشرطة الجنائية إنتربول، أوضحت أنه يشكل موضوع بحث دولي بموجب نشرة حمراء صادرة عن الإنتربول بتاريخ 17 يناير 2019، وذلك للاشتباه في تورطه في اقتراف جريمة قتل متعدد ومحاولة القتل العمد في إطار تصفية الحسابات بين شبكات الإجرام المنظم.

وخلص البلاغ إلى أنه قد تم الاحتفاظ بالمشتبه فيه الموقوف تحت تدبير الحراسة النظرية رهن إشارة البحث الذي يجري تحت إشراف النيابة العامة المختصة، وذلك للكشف عن جميع ظروف وملابسات هذه القضية، وكذا تحديد كافة الأفعال الإجرامية المنسوبة للمعني بالأمر.

اعتقالات سابقة

وسبق للسلطات الأمنية أن أعلنت في أبريل الماضي عن توقيف إسرائيلييْن اثنين بشبهة تزوير وثائق إدارية وجوازات سفر.

ووفق البيانات التي نشرتها السلطات الأمنية، فإن توقيف المشتبه بهما يأتي “في سياق مواصلة الأبحاث القضائية (التحقيقات) المنجزة تحت إشراف النيابة العامة المختصة، في قضية تفكيك شبكة إجرامية متخصصة في تزوير الوثائق الإدارية، بغرض تمكين مواطنين أجانب من الحصول على سندات الهوية ووثائق السفر المغربية”.

وحسب نفس البيانات فإن “الأبحاث أثبتت أن المشتبه بهما حصلا معا على وثائق هوية وجوازات سفر مغربية، باستعمال وثائق ومستندات مزيفة، مستفيدين في ذلك من خدمات الشبكة الإجرامية التي تم تفكيكها بداية شهر مارس (آذار) الماضي، من طرف الفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء”.

كما سبق للسلطات المغربية أن أعلنت في مارس الماضي، عن توقيف 5 إسرائيليين، في الرباط، يشتبه بتورطهم في تزوير جوازات سفر ووثائق مغربية.

أوضحت السلطات في بيان آنذاك أن “الخطوة تأتي في إطار تحقيقات تقودها النيابة العامة بالمملكة، لتفكيك شبكة إجرامية يتزعمها مواطن (مغربي) يهودي (لم تسمه)”.

وأيضًا أعلنت المملكة في 7 من الشهر ذاته، توقيف 10 مواطنين، يشتبه في ارتباطهم بالشبكة، وهم المواطن اليهودي الذي يتزعمها، و3 رجال أمن، وموظفان حكوميا، ومسؤولة في وكالة سفر، و3 أشخاص آخرين، يعتقد أنهم شاركوا في تسهيل ارتكاب الجرائم.

 

كلمات دلالية