باكستان: الهند تعد استفزازات في كشمير سنرد عليها بضربة أقوى

تابعنا على:   14:35 2019-08-30

أمد / إسلام أباد - أسوشيتد برس: حذر رئيس الوزراء الباكستاني عمران خان الجمعة من أن الهند تستعد لاستفزازات في إقليم كشمير، مشددا على أن إسلام آباد مستعدة للرد عليها.

وأعلن خان الجمعة، أثناء فعالية نظمت في مقره بمناسبة "يوم التضامن مع كشمير" أن الاستفزازات  ستأتي بهدف صرف الأنظار عن الانتهاكات الهندية في الإقليم ذي الأغلبية المسلمة، وقال: "نبلغ العالم مسبقا بأنهم يستعدون لفعل شيء في إقليم كشمير، وأود التوضيح لـ[رئيس الوزراء الهندي] ناريندرا مودي أن الرد على ذلك سيكون بضربة أقوى".

وأكد خان أن القوات الباكستانية على استعداد للرد على أي تصرفات هندية في كشمير "بشكل مناسب"، وقال إن "كل طوبة سيتم الرد عليها بحجر".

وحذر رئيس الوزراء الباكستاني من أن أي نزاع محتمل بين الجارتين النوويتين لن يخص منطقة جنوب آسيا وحدها بل سيتأثر به العالم كله، معربا عن نيته إثارة هذا الموضوع في كلمته من منصة الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الشهر المقبل.

وأبدى خان دعم حكومة إسلام آباد الكامل لسكان كشمير، معربا عن أمله في أن يكسب الإقليم ذو الأغلبية المسلمة والمدار من قبل الهند الاستقلال قريبا.

وصف رئيس الوزراء الباكستاني نظيره الهندي مودي بأنه "فاشي" وقارنه بزعيم ألمانيا النازية أدولف هتلر، ثم قال إنه يخشى من "إبادة محتملة للمسلمين" في كشمير.

وجاءت هذه التصريحات على خلفية قرار حكومة نيودلهي في وقت سابق من الشهر الجاري إلغاء الحكم الذاتي الذي كان كشمير يتمتع به منذ انضمامه إلى الدولة الهندية عام 1947 وفرض إجراءات أمنية صارمة في الإقليم، في خطوة عارضتها باكستان بشدة.

وعلى خلفية التوتر بين الدولتين، أعلنت باكستان أمس اختبارها بنجاح صاروخا قادرا على نقل رأس نووي بإمكانها ضرب هدف على بعد 290 كلم.

من جانبها، اتهمت الهند أمس السلطات الباكستانية بإرسال "عناصر كوماندوز" إلى سواحل ولاية كجرات لتنفيذ هجمات.

كلمات دلالية

اخر الأخبار