وزراء خارجية "المؤتمر الإسلامي" يدينون تصريحات نتنياهو بشأن ضم "الضفة وغور الأردن"

تابعنا على:   13:55 2019-09-15

أمد/ الرياض: أدان الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي د.يوسف بن أحمد العثيمين يوم الأحد، محاولة إسرائيل المستمرة لتغيير الهوية التاريخية لفلسطين.

وقال العثيمين خلال كلمة له في الاجتماع الطارئ لمنظمة التعاون الإسلامي في جدة، إنّ التعاون الإسلامي يعكس محورية ومركزية القضية الفلسطينية، مطالباً المجتمع الدولي بوضع حد لسياسات إسرائيل العدوانية ضد الشعب الفلسطيني

كما واستنكر العمل العدواني للحكومة الإسرائيلية حول ضم "الضفة وغور الأردن"، وما يشكل من انتهاك لقرارات مجلس الأمن.

ومن جهته، أكد وزير الخارجية السعودي إبراهيم العساف خلال كلمة له بالاجتماع، إنّ المملكة مطالبة أمام الشعوب الإسلامية باتخاذ كافة الإجراءات للتصدي للتصعيد الإسرائيلي، مشيراً إلى أنّ القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للعرب رغم التحديات
ودعا العساف، المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته أمام الانتهاكات الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني.

وتابع، أنّ أي جهود لا تضمن تمتع الشعب الفلسطيني بحقوقه هي ناقصة ولن تؤدي إلى السلام.

وفي السياق ذاته، شدد وزير خارجية حكومة رام الله د.رياض المالكي، على أنّ القيادة الفلسطينية تشكر السعودية على سرعة التحرك ضد موقف إسرائيل، مؤكداً أنّ تل أبيب تواصل محاولة تزوير الجغرافيا والتاريخ في فلسطين.

ونوّه، إلى أنّ الجرائم الإسرائيلية ضد الشعب الفلسطيني تتم بقبول أميركي، وأن إعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن تهديد خطير

وأوضح، أنّ إعلان نتنياهو نيته ضم غور الأردن ينسف الاتفاقيات والقرارات الدولية، محذراَ من تحول الخلاف مع إسرائيل إلى صراع ديني بسبب انتهاكاتها

وأشار، إلى أنّه علينا إيصال رسالة تعكس موقفنا الموحد ضد انتهاكات الاحتلال الإسرائيلي.

اخر الأخبار