نقرأ لنحيا

تابعنا على:   12:42 2019-09-20

عزات الخطيب

أمد/ لأن الأمة التي تقرأ هي أمة تُـقدّر ماضيها وتحسن استغلال حاضرها وتعرف طريقها إلى المستقبل، وأن المستقبل الواعد يحتاج إلى مبادرات مبدعة من عقول واعية وسواعد قوية تبدأ طريقها بخطوات واثقة لذلك كانت بها ...

نظمت الهيئة العامة الفلسطينية للكتاب بالتعاون مع فريق شباب السلام حملة ومبادرة إعلامية ثقافية تطوعية مستقلة متخصصة في التشجيع على القراءة والتي حملت عنوان " نقرأ لنحيا " ، والتي تستهدف رفع الوعي الثقافي العام، لتكون موضوعات الثقافة والمعرفة موضوعات رأي عام في أوساط المجتمع ومؤسساته الاجتماعية والإعلامية والتعليمية بما يضغط على الحكومات لتصحيح المسار، وترفع المستوى الثقافي لدى كتلة حرجة من الشباب يقومون بثورة ثقافية عامة من خلال مبادرات نوعية فيما يشارك في هذه الحملة عدد من الشخصيات الثقافية والفنية والرياضية سعياً لدعمها وتعزيز حضورها في المجتمع الفلسطيني.

وفي هذا السياق تحدث الأستاذ عزات الخطيب مسؤول دائرة الأمانة العامة في الهيئة

عن تشجيع ثقافة الحوار وقبول الرأي الأخر من خلال تنظيم جلسات الحوار و دعم قيمة التطوع الثقافي.

والعمل على تعزيز قيم العدالة الاجتماعية خاصة في المجالات الثقافية.

وأعرب " الخطيب " بأنه سيكون

سلسلة من التدريبات وورش العمل التي يكتسب من خلالها المبدعين مهارات القراءة المختلفة مثل (مهارات التحفيز الذاتي على القراءة – مهارات اختيار التخصصات العلمية – مهارات اختيار الكتب المناسبة – مهارات القراءة السريعة – مهارات التلخيص – مهارات العرض ..)

وشدد " الخطيب " على إعادة الروح للمنهج القراءة في قلوبنا وإحيائها بكافة السبل لتعزيز قيمة التسامح وإدارة التنوع والإختلاف في المجتمع،والدعوة للإرتقاء الأخلاقي وإحترام وجود الرأي الآخر،والتوعية بمخاطر الإنقسام المجتمعي.

وأعرب الأستاذ ظافر مرتجى مدير فريق شباب السلام

بأن هذه المبادرة أو الحملة تهدف إلى إنشاء "صندوق للأفكارالثقافية" بحيث يتم تجميع 1000 فكرة ثقافية مبدعة وجذابة وواقعية يمكن أن تؤدي إلى ثورة ثقافية في الوطن العربي بحيث إذا تم تطبيقها يزيد الإهتمام الرسمي والشعبي بالقراءة وبقضايا الثقافة والفكر.

وفي نهاية السياق

أكد الأستاذ وسام المقيد .. عضو دائرة الصياغة والتحرير في الهيئة

إن مبادرة " نقرأ لنحيا " هي تدخل نوعي لتطوير وتنمية القراءة في المجتمعات المهمشة

مؤكدا بأن المبادرة هي جزء لايتجزأ من دعم و تنمية المجتمع الفلسطيني بكافة فئاته. والسعي للوصول الى تغيير حقيقي في واقع الثقافة الفلسطينيية على شتى المستويات.

رابط صورة الكاتب         

كلمات دلالية