أريحا: يوم طبي مجاني دعماً لصمود أهالي ومزارعي الأغوار

تابعنا على:   18:23 2019-09-20

أمد/ أريحا: تطوع عشرات الأطباء، من مختلف التخصصات الطبية تلبية لشعار "نحن الاطباء قلوبنا فيها زرعنا" عنوان اليوم الطبي المجاني؛ دعماً لصمود أهل ومزارعي الأغوار الفلسطينية ورداً على محاولات سلطات الاحتلال المصادرة والضم بالاغوار الفلسطينية والذي نظمته نقابة أطباء فلسطين، بالتعاون مع المكاتب الحركية الاطباء، والمخبري والقبالة والتمريض وبرعاية دار الشفاء للمستحضرات والادوية الطبية، ووفاء لروح الشهيد محمد أبو ستة والذي كان مسعفاً في وزارة الصحة الفلسطينية بالأغوار.

وقال نقيب الأطباء شوقي صبحة، إن هذا اليوم الطبي يأتي التزاما من الأطباء تجاه أبناء الأغوار الصامدين في وجه الممارسات الإسرائيلية اليومية، ممن تضييق ومصادرة ومحاولات تهجير لفرض امر واقع والضم والسيطرة.

وأضاف صبحة، إن هذه الأيام الطبية هي التزام وواجب وطني من قبل النقابة والاطباء خصوصا في المناطق المهمشة والبعيدة ولتي تعاني  من نقص في الخدمات الصحية، ورفض الاحتلال إنشاء مراكز صحية فيها، وصعوبة العمل فيها بسبب معيقات الاحتلال مؤكدا دور وواجب الانقابة والاطباء عبر مسيرة النضال الفلسطيني، وأن تبقى لصيقة الواجب الوطني والانساني منوها بدور النقابة عبر مسيرة النضال الوطني الطويلة.

وأشاد نائل أبو العسل أمين سر حركة فتح إقليم أريحا والأغوار، بدور النقابة وأبناء المكاتب الحركية الطبية والمخبرية والتمريض الملتزمين بنهج وتاريخ الحركة في تصدر العمل النضالي، والاجتماعي.

ونقل ناصر العناني مدير عام مستشفى أريحا الحكومي، تحيات وزيرة الصحة، مؤكداً حرص الوزارة على تحسين وتطوير الخدمات الطبية.

فيما بين اراب عناني مدير صحة المحافظة، أن تعليمات الوزارة لنا بوضع عيادة الجفتلك ومرفقاتها وكادرها الطبي والصحي، في خدمة هذا اليوم الطبي.

 وقال مقرر النقابة بأريحا والأغوار ومنسق اليوم الطبي بشار أحمد، إن هذا اليوم عكس روح العمل الجماعي والتطوعي والبعد الإنساني والأخلاقي لأطباء فلسطين، منوهاً بتضحية الاطباء بيوم الاجازة وقدومهم من مختلف مناطق فلسطيني، لتقديم خدمة طبية مجانية واصفا اليوم الطبي بان يوم وطني بامتياز تجسيدا للتعاضد والتكافل.

وتضمن اليوم الطبي مختلف التخصصات الطبية القلب والشرايين والعظام الاطفال والتصوير التلفزيوني، والكشف المبكر عن السرطان، إلى جانب عيادة الطب العام والجراحة ومختلف التخصصات الطبية إلى جانب تقديم العلاج اللازم وتحويل من يلزم للمستشفيات الحكومية لاكمال العلاج او الجراحة اللازمة.

وعبر أحمد غانم رئيس المجلس القروي للجفتلك، باسم أهالي الجفتلك والتجمعات السكانية والبدوية القريبة عن شكرهم للاطباء الفلسطينيين، وكل جهد  رسمي او شعبي يبذل في الاغوار الفلسطينية ويعزز صمود المواطنين.

كلمات دلالية