الأسير المحرر/ حسن علي النجار يتنسم عبير الحرية

تابعنا على:   22:40 2019-09-20

سامي إبراهيم فودة

أمد/ قال تعالى: "وَقَدْ أَحْسَنَ بِي إِذْ أَخْرَجَنِي مِنَ السِّجْنِ" صدق الله العظيم
بحمد لله تم الإفراج مساء يوم الخميس الموافق 19/9/2019م عن الأسير المحرر/ حسن علي النجار من محافظة خانيونس بعد قضاء 18 عاما في سجون الاحتلال واحتفاء بيوم الأسير المحرر فقد احتشدت جماهير غفيرة في استقبالة عبر معبر بيت حانون / إيرز الواقع في شمال قطاع,
وبهذا العرس الوطني لا يسعني في هذا المقام إلا أن نسلط الضوء على سيرة عطرة للأسير المحرر من سجون الاحتلال الإسرائيلي...
الاسير:- حسن علي حسن النجار "49" "أبو محمد"
الانتماء:- حركة فتح
مكان الاقامة:- محافظة خانيونس جنوب قطاع
الحالة الاجتماعية:- متزوج من السيدة المصونة نجاة عبد الله النجار ولديه عدد من الأبناء .
التهمه الموجهة إليه: تنفيذ عمليات إطلاق نار على الاحتلال خلال انتفاضة الأقصى ،
مكان الاعتقال:- نفحة
تاريخ الاعتقال:- 20/3/2002 - تاريخ الإفراج /19/9/2019م
الحكم :- 18 أعوام
كيفية الاعتقال:- اعتقل الاسير حسن علي النجار خلال عمليات التوغل التي كانت تنفذها سلطات الاحتلال داخل الأراضي الفلسطينية على الحدود مع القطاع ،وقد تعرض حسن لتحقيق قاسي في مراكز التوقيف ووجهت له تهمة مقاومة الاحتلال والمشاركة في تنفيذ عمليات ضده،
وقد تعرض للعزل في زنازين انفرادية أكثر من مرة وتنقل عبر سجون عديدة وشارك في جميع معارك الإضرابات عن الطعام مع الأسرى البواسل في السجون...
ومن عايش تجربة الاعتقال في سجون الاحتلال يعرف مدي الشعور بالالم والقهر حين يفقد أسير لأحد افراد أسرته فقد توفي والد الأسير النجار الحاج على النجار عام 2009 نتيجة تعرضه لجلطة دماغية ,كما توفت والدته ولم يتمكن من إلقاء نظرة الوداع الاخيرةعليهم ,حيث كان الاحتلال يحرم أسرى قطاع غزة من زيارة ذويهم بحجج واهية ودواعي أمنية،
المجد كل المجد لشهدائنا الأبرار - الحرية كل الحرية لأسرانا البواسل
الشفاء العاجل لجرحانا الأوفياء