الخارجية الروسية: إرسال قوات أمريكية إضافية للشرق الأوسط لن يحل المشكلة

تابعنا على:   09:22 2019-09-25

أمد/ موسكو-سبوتنك: أعلن نائب وزير الخارجية الروسي "سيرغي فيرشينين" يوم الأربعاء، أن إرسال قوات أمريكية إضافية إلى الشرق الأوسط وتعزيز إمكانيات واشنطن العسكرية في المنطقة لن يساعد في حل المشاكل في الخليج المتوتر، بعد الهجوم على المنشآت النفطية في المملكة العربية السعودية.

وقال فرشينين، في إحاطة إعلامية بحسب وكالة "سبوتنك"،  "نحن لا نعتقد أن هذه القضايا يتم حلها بالوسائل العسكرية وزيادة القدارات العسكرية. نحن ننطلق بأنه ينبغي توضيح كافة التفاصيل وإجراء تحقيق موضوعي".

وأضاف: "في أي حال من الأحوال ليس من خلال الوسائل العسكرية يتم حل هذه المشاكل".

وأعلن وزير الدفاع الأمريكي، مارك أسبر، السبت 21 سبتمبر / أيلول، أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب وافق على إرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط على خلفية الهجوم الإيراني المزعوم على المملكة العربية السعودية.

وقال أسبر، إن إرسال الولايات المتحدة أسلحة إضافية إلى المملكة العربية السعودية والإمارات العربية المتحدة يأتي لتحسين قدراتهما الدفاعية.

هذا وفي وقت سابق، اتهمت الولايات المتحدة والسعودية إيران بالمسؤولية عن الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين. وتنفي طهران تورطها في المسألة.

ويأتي قرار ترامب بإرسال قوات إضافية إلى الشرق الأوسط في إطار نهج إدارته لممارة سياسة الضغط الأقصى ضد إيران، وعلى خلفية الهجوم على منشآت شركة "أرامكو" النفطية في الـ 14 من أيلول/سبتمبر الجاري، والتي أعلن الحوثيون، مسؤوليتهم عنهِ.