أمريكا وإسرائيل يحثان الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات ضد حركة BDS

تابعنا على:   19:56 2019-09-25

أمد/ بروكسل: حثت الولايات المتحدة وإسرائيل، الاتحاد الأوروبي على اتخاذ إجراءات ضد المنظمات المؤيدة للحركة الدولية لمقاطعة إسرائيل.

وجاء ذلك ضمن إطار مؤتمر صحفي مشترك عقده، يوم الأربعاء، في بروكسل وزير الشؤون الاستراتيجية والأمن الداخلي الإسرائيلي، جلعاد إردان، مع المبعوث الأمريكي الخاص لمراقبة ومكافحة معاداة السامية، إيلان كار، ورئيس المجلس اليهودي الأوروبي، الحاخام مناحيم مارغولين، بهدف تقديم تقرير وزاري إسرائيلي يدعي أن أنشطة حركة المقاطعة وسحب الاستثمارات وفرض العقوبات المعروفة اختصارا بـ BDS تحمل طابعا عنصريا.

وانتقد الوزير الإسرائيلي تقاعس بعض الدول الأوروبية عن ملاحقة الحركة الدولية ردا على ما وصفه "معاداة السامية الممارسة من قبلها"، مطالبا أعضاء الاتحاد بالامتناع عن تمويل الحركة والمشاركة في أنشطتها.

واتهم إيردان حركة BDS بالتمييز العنصري ومعاداة السامية، مدعيا أن أحد أهدافها يكمن في تدمير الدولة العبرية، وانضم إلى هذه الاتهامات المبعوث الأمريكي، إذ قال إن "الحركة تمثل معاداة سامية معدلة تم تغيير اسمها".

وأبدى المسؤولان الإسرائيلي والأمريكي قلقهما إزاء ارتفاع عدد الاعتداءات على اليهود في أوروبا الغربية خلال السنوات الأخيرة، مشددين على أن الحركة الدولية ربما تقف وراء هذه الظاهرة.

وتدعو حركة مقاطعة إسرائيل إلى ممارسة الضغط السياسي والاقتصادي على تل أبيب بغية إجبارها على وقف احتلال الأراضي الفلسطينية، وتفكيك الجدار العازل والاعتراف بحقوق الفلسطينيين، بما فيها حق العودة.