تطورات دامية .. العراق يشهد أوسع حركة احتجاجية على تردي الأوضاع المعيشية

تابعنا على:   23:11 2019-10-02

أمد/ بغداد- متابعة: تشهد العاصمة العراقية بغداد وعدد من المحافظات الجنوبية احتجاجات لليوم الثاني على التوالي للمطالبة بتحسين الظروف المعيشية وتوفير فرص العمل، والتي تخللتها صدامات مع قوات الأمن التي ردت بالغاز المسيل للدموع وخراطيم المياه وفي بعض الحالات بالرصاص الحي الأمر الذي أدى إلى مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين.
من جانبه قال مصدر في الشرطة العراقية إن قوات مكافحة الإرهاب العراقية أطلقت الرصاص والغاز المسيل للدموع لمنع المحتجين من اقتحام مطار بغداد، بحسب ما أفادت به وكالة "رويترز".
وقطعت الحكومة العراقية خدمات الإنترنت عن العاصمة بغداد بشكل كامل، إثر اتساع رقعة الاحتجاجات، بينما أغلقت القوات الأمنية المنطقة الخضراء وسط العاصمة.
وأفاد  مصادر محيلة " في بغداد، بأن السلطات العراقية قطعت خدمات الإنترنت بشكل كامل عن بغداد، وكذلك المناطق الأخرى في جنوب ووسط البلاد، التي تشهد استمرارا للاحتجاجات الشعبية.
وأفادت قناة "سكاى نيوز" فى نبأ عاجل لها، أن مجلس محافظة بغداد قرر تعطيل العمل غدا الخميس في كل الدوائر التابعة له.
وأفاد التلفزيون الرسمي العراقي، بأن وزير الدفاع نجاح الشمري، أمر بوضع كافة الوحدات العسكرية في حالة تأهب، على خلفية موجة الاحتجاجات التي تجتاح البلاد.
من جهته، أفاد مصادر إعلامية في بغداد نقلا عن مصادر مطلعة، بأن قوات الأمن أغلقت كافة منافذ المنطقة الخضراء وسط العاصمة بالكامل، في ظل انتشار قوات الرد السريع في شوارع بغداد وخاصة شارع أبو نؤاس القريب من ساحة التحرير.
وأشارت، إلى أن العاصمة شهدت أعمال عنف وحرق في عدد من أحيائها وخاصة حيي الغدير والأمين جنوب شرقي العاصمة.
وسقط عدد من القتلى والجرحى إثر المواجهات بين المحتجين وقوات الأمن، يوم الأربعاء، في الوقت الذي اتخذت فيه السلطات المحلية في بعض المحافظات قرارا بحظر التجوال.
وأوضح " أن المتظاهرين واصلوا التدفق على المسيرات والاحتجاجات حتى ساعات الليل المتأخرة مساء يوم الأربعاء.
في غضون ذلك، ترأس القائد العام للقوات المسلحة رئيس الوزراء عادل عبد المهدي اجتماعا طارئا لمجلس الأمن الوطني.