واشنطن تفرض قيوداً على منح التأشيرات لأعضاء الحكومة الصينية وقيادة الحزب الشيوعي

تابعنا على:   22:45 2019-10-08

أمد/ واشنطن - وكالات: أعلن وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، يوم الثلاثاء، أن الولايات المتحدة تفرض قيودا على منح التأشيرات لأعضاء الحكومة الصينية والحزب الشيوعي الصيني المتورطين في انتهاكات حقوق الأويغور والأقليات القومية الأخرى في البلاد.

وجاء في بيان وزير الخارجية الأمريكي: "يجري فرض قيود على منح التأشيرات لمسؤولي الحكومة الصينية والحزب الشيوعي الذين يُعتقد أنهم مسؤولون عن اعتقال أو سوء معاملة بحق الأويغور أو الكازاخستانيين أو غيرهم من أفراد مجموعات الأقليات المسلمة في شينغيانغ بالصين. وقد تنطبق هذه القيود أيضا على عائلات هؤلاء الأفراد ".

وواجهت الصين في الشهور القليلة الماضية انتقادات من نشطاء وأكاديميين وحكومات أجنبية بسبب حملات الاعتقال الجماعي والرقابة الصارمة على أقلية الأويغور المسلمة وغيرها من الجماعات العرقية التي تعيش في شينجيانغ.

وكانت لجنة معنية بحقوق الإنسان في الأمم المتحدة قد قالت في آب/أغسطس إنها تلقت العديد من التقارير ذات المصداقية عن احتجاز مليون أو أكثر من الأويغور والأقليات الأخرى فيما يشبه "معسكر اعتقال جماعي يكتنفه التكتم".