أبو سيف يفتتح يوم التراث في المدارس الفلسطينية في قطر

تابعنا على:   18:28 2019-10-14

أمد/ الدوحة: افتتح الدكتور عاطف أبو سيف أسبوع التراث الفلسطيني في مجمع المدارس الفلسطينية صباح يوم الاثنين في العاصمة القطرية الدوحة، وحضر الافتتاح يحيى الأغا المشرف العام على مجمع المدارس الفلسطينية والسفير الفلسطيني منير غنام.

وتزين طلبة المدارس من كل المراحل بالزي الفلسطيني، وقدموا العديد من الفقرات الفنية من دبكة ومسرحيات تتحدث باللهجات الفلسطينية المتعددة، تتناول عن حق العودة، والمدن الفلسطينية المهجرة، كما نظم على هامش الاحتفال معرضاً ضم أصناف منوعة من المطبخ الفلسطيني والمشغولات اليدوية والحرف التقليدية.

بدوره أكد الوزير في رام الله أبو سيف أن الاحتفال بالتراث الفلسطيني ليس احتفالاً بالماضي بل هو احتفال بالتاريخ والحاضر واستمرار الروح الفلسطينية واصرارها على البقاء والتمسك بالتقاليد الفلسطينية. وقال: من الدوحة نجدد العهد على البقاء والحفاظ على تراثنا والثوب الفلسطيني وعلى الأهزوجة وغرزة التطريز والعقال وكل عناصر تراثنا. معتبراً أن كل هذا يشير إلى التمسك بالتراث الذي يشكل الحكاية الفلسطينية فالصراع مع الاحتلال هو صراع على الحكاية بالأساس.

وعبر أبو سيف عن سعادته بمشاهدة فلسطين بتفاصيلها الدقيقة والكبيرة في عيون طلبة المدارس الفلسطينية في الدوحة والتي كان قد افتتحها فخامة الرئيس محمود عباس عام 2017 ضمن رؤية بعيدة المدى لحماية الموروث الثقافي والتراثي الفلسطيني عبر الأجيال، وشكر الطلبة على عروضهم المميزة التي قدموها قائلا: الفلسطيني يحمل فلسطين معه أينما رحل، فلا مكان لنا إلا فلسطين، إنها باقية في وجداننا، ونحن مجرد ضيوف على شعوب العالم حتى تحقيق حلم العودة.

بدوره يحيى الأغا أكد اهمية احتفال مجمع المدارس الفلسطينية بيوم التراث الفلسطيني وذلك ضمن توجيهات القيادة الفلسطينية وبالتالي غرس حب فلسطين في نفوس الطلبة، مشيراً إلى أن المدارس التي تضم أكثر من 2300 طالب وطالبة يدرسون المنهاج الفلسطيني وهو ما من شأنه توثيق ارتباط الطلبة بفلسطين وتراثها وتاريخها وثقافتها بشكل عميق.

هذا و اعتبر السفير منير غنام أن المدارس الفلسطينية هي الشعلة التي تحافظ على التراث الفلسطيني وأن مهمتنا الحفاظ على فلسطينية طلابنا ليكونوا أمناء على هذا التراث وأمناء على مسيرة النضال الفلسطيني.