الأردن يطالب إسرائيل بوقف اقتحامات "الأقصى" وبالإفراج عن الأسيرة اللبدي

تابعنا على:   21:15 2019-10-17

أمد/ عمان: استنكرت وزارة الخارجية الأردنية، يوم الخميس، استمرار الانتهاكات الإسرائيلية في المسجد الأقصى المبارك، وآخرها اقتحامات المتطرفين الواسعة لباحات المسجد والتضييق على المصلين وإدارة أوقاف القدس وشؤون المسجد الأقصى المبارك.

واعتبر الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير سفيان القضاة في بيان أن هذه الانتهاكات تمثل ممارسة عبثية واستفزازية غير مسؤولة ومرفوضة، وتتناقض مع التزامات إسرائيل كقوة قائمة بالاحتلال في القدس الشرقية المحتلة بموجب القانون الدولي.

وطالب القضاة سلطات الاحتلال بالوقف الفوري لهذه الممارسات والانتهاكات، واحترام حرمة المسجد الاقصى المبارك ومشاعر المسلمين، واحترام الوضع التاريخي والقانوني القائم في الحرم الشريف، مؤكدًا أن المسجد الأقصى المبارك بكامل مساحته البالغة 144 دونماً هو مكان عبادة خالص للمسلمين، داعياً المجتمع الدولي إلى التحرك فوراً، والضغط على إسرائيل لوقف انتهاكاتها.

وفي سياق آخر، قالت وزارة الخارجية الاردنية إن حكم المحكمة العسكرية الإسرائيلية الذي صدر اليوم بالمصادقة على الاعتقال الإداري للمواطنة الأردنية هبة اللبدي هو حكم باطل وغير مقبول ومرفوض.

وقال الناطق الرسمي باسم وزارة الخارجية وشؤون المغتربين السفير سفيان القضاة في بيان إن الوزارة أبلغت الجانب الإسرائيلي: "رفضنا وعدم قبولنا لهذا الحكم الباطل، وتأكيدنا طلب الإفراج الفوري عن هبة".

وأكد القضاة أن الوزارة ستواصل السعي (والضغط) من أجل ضمان الإفراج عن هبة وبكل السبل المتاحة والممكنة.