المكتب الوطني للدفاع عن الارض ينظم يوما تطوعيا لقطف ثمار الزيتون في عين قينيا

تابعنا على:   11:29 2019-10-20

أمد/  نابلس - ‍نظم المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الاستيطان ‍في منظمة التحرير الفلسطينية ‍يوما تطوعيا لقطف ثمار الزيتون في ‍بلدة عين قينيا غرب رام الله ‍بالتنسيق مع ‍مجموعة كشافة ومرشدات العودة، وإتحاد الشباب الديمقراطي أشد ‍في أريحا.

وأوضح شادي زهد منسق حملة " حماة الأرض " التي ينفذها المكتب الوطني للدفاع عن الأرض، بمناسبة حلول موسم قطف الزيتون، أن نشاط الحملة في بلدة عين قينيا غرب رام الله ‍شارك فيها العشرات من المتطوعين والمتطوعات ونشطاء مجموعة كشافة ومرشدات العودة، وإتحاد الشباب الديمقراطي (أشد) في أريحا، وأصحاب الأراضي ‍المحاذية لمستوطنة دوليب المقامة على أراضي البلدة، لمساعدة أصحاب هذه الأراضي على قطف ثمار زيتونهم لا سيما في ظل الهج‍مة المسعورة التي يقوم بها قطعان المستوطنين لتخريب وتدمير هذا الموسم الذي ينتظره شعبنا سنويا لتحسين ظروفه الحياتية وإنعاش الوضع الإقتصادي المتردي.

وأكد ‍زهد أن ‍المكتب الوطني للدفاع عن الأرض ومقاومة الإستيطان، ‍سيواصل ‍حمل‍ته التطوعية " حماة الأرض "

التي أطلقها مؤخرا ‍بالتعاون مع عدد واسع من منظمات المجتمع المدني والإتحادات الشعبية، لمساعدة المزارعين الفلسطينيين على قطف ثمار الزيتون لا سيما في المناطق المحاذية للمستوطنات وجدار الفصل العنصري، ‍لتشمل في الأيام القادمة جميع محافظات الضفة الغربية، وخاصة في محافظات نابلس، رام الله، سلفيت، طولكرم، بيت لحم، الخليل، وقرى شمال غرب القدس.

كلمات دلالية