الأغوار الشمالية: يوم تطوعي لقطف الزيتون في قرية كردلة

تابعنا على:   12:50 2019-10-21

أمد/ الأغوار الشمالية: شارك عشرات المواطنين، وطلبة مدارس، وهيئة مقاومة الجدار والاستيطان، والفعاليات الرسمية والشعبية، وزراعة طوباس، اليوم الاثنين، في يوم تطوعي لقطف الزيتون في قرية كردلة بالأغوار الشمالية.

وقال محافظ طوباس والأغوار الشمالية يونس العاصي: "شجرة الزيتون هي تاريخ الشعب الفلسطيني، وكان الفلسطينيون منذ القدم يزرعونها لأنها شجرة تدل على السلام، فهذه الأرض هي أرض السلام".

وأضاف أن شجرة الزيتون واحدة من الموارد الهامة لشعبنا، حيث أن الفلسطينيين كانوا قبل آلاف السنين، يتبادلون نتاجها مع الشعوب الأخرى بمحاصيل ليست موجودة لديهم.

بدوره قال رئيس قروي كردلة غسان فقها: "تهدف هذه الحملة لتعزيز صمود المواطنين في الأراضي المستهدفة، وربط الفلسطينيين بأرضهم في وجه كل المحاولات الإسرائيلية لتفريغ الأغوار من سكانها"، مشيرا إلى أن هذه الفعاليات تعني المحافظة على الأرض من السلب.