لافروف: لا نخطط لعقد اجتماع أمني بين تركيا وسوريا وندعم الحوار بين الاكراد ودمشق

تابعنا على:   13:03 2019-10-21

أمد/ موسكو: أكد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف أن موقف بلاده ثابت وهو رفض وجود أي تشكيل عسكري مسلح غير شرعي على الأراضي السورية.

وأعلن لافروف في مؤتمر صحفي مع نظيره البلغاري يوم الاثنين، "من الضروري الحوار بين الأكراد ودمشق ونحن على استعداد لتشجيع هذا الحوار بكل طريقة ممكنة، ولقد أبدى كلا الجانبين اهتماما في أن تساعد روسيا في هذه العملية".

وأضاف لافروف قائلا، "فيما يتعلق باحتمال الاتصالات بين الممثلين السوريين والأتراك في سوتشي نحن لا نخطط لمثل هذه الاتصالات".

ولفت لافروف إلى أن موسكو مستعدة لتعزيز الحوار بين تركيا وسوريا، ويجب أن تستند إلى اتفاقية اضنة، قائلا "بالطبع هناك حاجة الى حوار بين تركيا والجمهورية العربية السورية، حيث اننا مستعدون ايضا للقيام بدور داعم ، لتشجيع مثل هذه الاتصالات المباشرة".

وأضاف لافروف "نعم ، من الواضح أن الحوار بين أنقرة ودمشق يجب أن يستند إلى اتفاقية اضنة لعام 1998".