حركة المقاومة الشعبية : هدم منزل عائلة ابو حميد بمخيم الامعري برام الله لن يوقف المقاومة

تابعنا على:   20:57 2019-10-24

أمد/ غزة: شددت اللجنة السياسية لحركة المقاومة الشعبية في فلسطين إن استمرار الاحتلال بعداونه وسياسة هدم المنازل لن يثني شعبنا عن طريق الجهاد والمقاومة

وقالت في تصريح أُرسل لــ "أمد للإعلام" :"إن ما يحدث في الأراضي الفلسطينية المحتلة من استمرار للعدوان الاسرائيلي الممنهج ضد أبناء شعبنا بالقدس والضفة المحتلتين واستهداف أهلنا في أراضى ال 48  بجرائم القتل واستمرار حصار قطاع غزة يدلل على الوجه الحقيقي لهذا المحتل الغاصب .

وأكدت حركة المقاومة الشعبية إن هذا العدوان الاسرائيلي  واخره هدم منزل عائلة ابو حميد بمخيم الامعري برام الله،  لن تثني شعبنا عن المضي والاستمرار في طريق الجهاد والمقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين وأكدت حركة المقاومة الشعبية  أننا اليوم أصبحنا أمام تحديات كبيرة تحاول تصفية القضية الفلسطينية وإلغاء حق العودة عبر التهجير والقتل الممنهج صهيونياً ودولياً عبر الحاضنة الأمريكية كبرى قوى الشر في العالم واننا أمام هذه التحديات لنؤكد على ما يلي :

واعتبرت  ان ما قام به العدو الاسرائيلي اليوم من هدم منزل عائلة ابو حميد بالضفة هو جريمة للضغط على شعبنا لوقت المقاومة ولكن نؤكد للعدو الصهيوني ان هذه الافعال هي اللهب الذي سيحرق كل مغتصب صهيوني على ارضنا الفلسطينية من بحرها الى نهرها .

وشددت على  ان استمرار حالة الصمت العربي والدولي على هذه الاعتداءات الاسرائيلية يدلل على الانحياز الكامل للقاتل والغاء كافة القوانين الدولية الحامية لحقوق الشعوب المحتلة وحقها الدفاع عن ارضها وشعبها والعيش بحرية وكرامة 

وتابعت في تصريحها :"  ان الوقت قد حان ليلتأم الشمل الفلسطيني وفق برنامج سياسي تحميه مقاومة شاملة لمواجهة المخاطر والتحديات ولجم العدو عن جرائمه ضد ابناء شعبنا المجاهد .

ودعت  كافة اهلنا بالضفة والقدس واراضي 48 لتفعيل العمل المقاوم بكافة اشكاله الشعبية والعسكرية لتكون ثورة في وجه الظلم وبركاناً فلسطينياً يحرق كل المغتصبين واعوانهم .

كلمات دلالية

اخر الأخبار