صحيفة كويتية: مساعٍ إيرانية لفتح "قناة حوار" مع واشنطن

تابعنا على:   12:04 2019-10-28

أمد/ الكويت: قالت مصادر أوروبية رفيعة المستوى في العاصمة الأمريكية، إن طهران تسعى إلى فتح قناة حوار مع واشنطن ومباشرة خطوات لإعادة بناء الثقة بين الحكومتين، وفق صحيفة "الرأي" الكويتية يوم الإثنين. 
وأضافت الصحيفة أن مؤشرات عدة ظهرت على رغبة إيران في إطلاق الحوار مع الولايات المتحدة، أبرزها أولى تقديم لائحة بأسماء الإيرانيين والإيرانيين الأمريكيين المسجونين في الولايات المتحدة، بعد إدانتهم بتهم تجاوز العقوبات المفروضة على طهران أو محاولة تمرير تكنولوجيا حساسة إلى طهران.
وترى مصادر الصحيفة أن الرئيس الأمريكي يرى أن الأسلوب الوحيد لإجبار إيران على تبني مطالبه هو الحصار القاسي عليها، وفي الوقت نفسه إغداق الوعود عليها بمستقبل اقتصادي باهر إذا تراجعت ووافقت على مطالبه القاضية بالتخلي عن برنامجيها النووي والصاروخي، وعن دعم المجموعات التي الإرهابية في الشرق الأوسط.
ولفتت المصادر نفسها، إلى أن إيران تتمسك بالأسلوب التقليدي المعروف، والقاضي بفصل الملفات عن بعضها البعض، والبدء في عملية بناء ثقة مبنية على التوصل لاتفاقيات صغيرة، يصار بعدها إلى اتفاق أكبر وأكثر تعقيداً.

ويعتقد الإيرانيون أن تبادل السجناء، من المواضيع المحببة الى قلب الرئيس الأمريكي، إذ تعطيه انتصاراً إعلامياً فورياً، على غرار ما فعله بعد إفراج كوريا الشمالية بالإفراج عن معتقلين أمريكيين في سجونها، أو إعادة جثث سجناء أمريكيين أو رفات جنود.

ويقول الأوروبيون إنهم سمعوا من الإيرانيين أنهم يفضلون تفادي أسلوب ترامب في التوصل لاتفاقات سريعة وفورية وشاملة، وأن التجربة تظهر أن لا أمان للاتفاقيات التي يتم التوصل إليها مع ترامب، فهو غالباً ما ينقلب على اتفاقياته وينكث بوعوده.