النضال الشعبي تدعو لدعم الأسرى المضربين رفضاً لاعتقالهم الإداري

تابعنا على:   19:17 2019-10-30

أمد/ غزة: دعت جبهة النضال الشعبي الفلسطيني في غزة، إلى أوسع مشاركة فى دعم الأسرى المضربين عن الطعام رفضاً لاعتقالهم الإداري.

ودعا ناهض شبات ممثل جبهة النضال الشعبي الفلسطيني فى لجنة الأسرى للقوى الوطنية والإسلامية، كافة جماهير شعبنا وقواه الوطنية والإسلامية إلى أوسع مشاركة فى دعم أسرانا فى سجون الاحتلال الإسرائيلي، الذين يتعرضون لأبشع أنواع القهر والظلم والتعذيب والحرمان من أبسط الحقوق التى كفلتها لهم كل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، ورفضاً لجريمة الاعتقال الإداري بحق أسرانا الأبطال.

وطالب شبات بضرورة دعم وإسناد الأسرى، من خلال حراك شعبي وجماهيري ورسمي واسع لإبراز قضية الأسرى، وتحميل كافة مؤسسات حقوق الإنسان والصليب الأحمر الدولي مسؤولياتها إزاء هذه القضية، والتدخل الفوري لإنهاء معاناة الأسرى والإيعاز لسفارتنا فى الخارج لفضح سياسة الاحتلال بحق أسرانا فى السجون وعدم تنفيذها كافة الاتفاقيات والمعاهدات والمواثيق الدولية التى كفلتها لهم اتفاقية جنيف، والذين يتعرضون فى ظروف قاسية بحق الأسرى من اعتقال لا يليق بظروف اعتقالهم.

كما طالب الصليب الأحمر الدولي ومؤسسات حقوق الإنسان بالتحرك العاجل والفوري والضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي، للإفراج عن الأسرى المضربين عن الطعام وعن كل الأسرى المرضى الذين يعانون من أوضاع صحية خطيرة، والتى إدت إلى استشهاد العشرات من الأسرى المرضى داخل سجون الاحتلال نتيجة سياسة الإهمال الطبي.

يذكر أن أربعة أسرى مازالو مضربين عن الطعام، منهم الأسير البطل إسماعيل علي من أبوديس ومضرب عن الطعام أكثر من 97 يوماً، والأسير البطل مصعب الهندي منذ 36 يوماً، والأسيرة البطلة هبه اللبدي منذ 45 يوماً، و يواصلون معركة الأمعاء الخاوية بالإضراب عن الطعام ضد سياسة الاعتقال الاداري بحق الاسرى.