الجمعية الفلسطينية لمرضى السرطان تنظم احتفالا بمناسبة اختتام فعاليات شهر أكتوبر الوردي

تابعنا على:   08:30 2019-11-02

أمد/ غزة : اختتمت الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان فعاليات شهر أكتوبر الوردي للكشف المبكر عن سرطان الثدي  ،بأحتفال برعاية البنك الإسلامي الفلسطيني وبحضور  رئيس الجمعية رزق الصوص وعدنان الفليت مدير فروع البنوك في الجنوب،  و نخبة من المدعوين وبعض السيدات الناجيات من مرض السرطان  وكذلك العاملين والمتطوعين في الجمعية وذلك أمام مقر البنك بالقرب من مخيم البربج، على شارع صلاح الدين

وفي بداية الاحتفال رحبت حنين الجديلي المدير التنفيذي لجمعية مرضى السرطان بالحضور، ومقدمة شكرها لراعي الحفل البنك الإسلامي الفلسطيني والذي يمثله السيد عدنان الفليت مدير فروع البنك في الجنوب .وقالت الجديلي " لأنها سيدة الارض ،نصف المجتمع،لأنها غالية علينا ،صحتها بتهمنا ،ودايما احنا سندها ومعها،اجتهدنا  في الجمعية وخلال  شهر اكتوبر الوردي و هو الشهر المعروف عالميا لتوعية لسرطان الثدي لدى السيدات والتعريف تنظيم الندوات التوعوية ، وحملة الكشف المبكر لسرطان الثدي  ولما له من فوائد بالتقليل من مخاطر الاصابة بالمرض ويرفع نسبة الشفاء حتى ٩٩% .

وأشارت  الجديلي  الى الدور الكبير  لا دارة البنك  الاسلامي الفلسطيني  ،من خلال  الرعاية الرسمية لفعاليات اكتوبر  منذ البداية  ولهذا  نتقدم كجمعية ممثلة برئيس مجلس الإدارة والأعضاء والعاملين فيها والمتطوعين بالشكر الجزيل لا دارتها والشكر الموصول للسيد عدنان الفليت لما بذلوه من جهود ومتابعة للموضوع

وبدوره أعلن نائب رئيس مجلس ادارة الجمعية د. جمال الدشت " عن اختتام فعاليات شهر اكثوبر الوردي، المتعلق بالفحص و الكشف المبكر عن سرطان الثدي والذي ثبت أنه انجح الطرق والوسائل  للشفاء الثام في حالة اكتشافه  في البدايات ،مشيرا الى  أنشطة الجمعية في  هذا الشهر

  وأوضح د. الدشت  أنه  كان للجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان  النسبة الاكبر من  المشاركة من حيث الكم والنوع ،وذلك من خلال الندوات التي جابت قطاع غزة مركزة على الاماكن المهمشة مثل المغراقة وابو العجين ووادي السلقا والمخيم الجديد بالنصيرات وقرية الزوايدة اضافة الى مدينة دير البلح والبريج ومدينة غزة ومدينة خانيونس

وقال " لقد استهدفنا في الحملة  الفئات من  ربات البيوت والمعلمات والطالبات الجامعيات"

وبدوره ثمن عدنان الفليت مدير فروع البنك الإسلامي في الجنوب الدور الكبير الذي تقوم به الجمعية الفلسطينية لرعاية مرضى السرطان وجميع المؤسسات التي تهتم بهذا الجانب  في الوقوف الى جانب هذه الشريحة ومساعدتهم والتخفيف من معاناتهم

وقال الفليت" اننا نؤمن أن مرضى السرطان بحاجة دائما الى الوقوف بجانبهم ورفع معنوياتهم والتخفيف من معاناتهم " مؤكدا  أن البنك ومن المسؤولية الاجتماعية لديه يخصص جزءا كبيرا لرعاية مرضى السرطان صحيا

وفي ختام الحفل قدمت الجمعية درعا للبنك الاسلامي تقديرا للدور الذي تقوم به في خدمة مرضى السرطان .