فقدت عائلتها قبيل دخول التهدئة.. هذا ماكتبته الطفله ريم السواركة

تابعنا على:   22:00 2019-11-14

أمد/ غزة: كتبت الطفلة المصابة ريم السواركة،  التي فقدت عددا من أفراد عائلتها في المجزرة التي ارتكبها الاحتلال فجر يوم الخميس بدير البلح وسط قطاع غزة.
وكتب الطفلة : نختلف في الرأي ونبقى أصقاء".
هذا ماعثر عليه من بقايا أشيائها التي ردمت تحت الركام، الذي تسبب القصف الإسرائيي على منزل ريم.


واستشهد فجر يوم الخميس، ستة مواطنين في قصف استهداف منزل في جنوب محافظة دير البلج وسط قطاع غزة.
وأفاد مصادر محلية، بارتقاء 8 مواطنين من عائلة أبو منحوس بينهم سيدتان وطفل، في جريمة جديدة هزت الشارع الغزي قبل ساعات من دخول التهدئة .
وذكر المصادر الطبية أن الشهداء الذين ارتقوا في استهداف المنزل جنوب دير البلح هم : معاذ محمد سالم السواركة 7 أعوام، مهند رسمي سالم السواركة 12 عاما، رسمي سالم عودة السواركة 45 عاماً، وسيم محمد سالم السواركة 13 عاماً، يسرى محمد عواد السواركة 39 عاماً، ريم سالم ناصر السواركة 45 عاماً، الى جانب آخرين من نفس العائلة.

 

كلمات دلالية

اخر الأخبار