محدث - الصفدي مرشحا كرئيس لحكومة لبنانية "تكنوسياسية" ..والحراك يرفض

تابعنا على:   23:37 2019-11-14

أمد/ بيروت: قالت ثلاثة مصادر مطلعة إن الأحزاب اللبنانية الثلاثة الكبيرة اتفقت على اختيار محمد الصفدي وزير المالية السابق لمنصب رئيس الوزراء، مما يشير إلى إحراز تقدم نحو تشكيل حكومة جديدة في وقت تواجه فيه البلاد أزمة اقتصادية حادة.

وأوردت قناة "إل بي سي" اللبنانية ووسائل إعلامية أخرى اليوم الجمعة، أن عدة أحزاب سياسية من بينها التيار الوطني الحر وحزب أمل وحزب الله اتفقوا على تولي الوزير السابق محمد الصفدي رئاسة الحكومة الجديدة.
وأضافت القناة على موقعها الإلكتروني أن مصادر مقربة من الوزير السابق محمد الصفدي ردت على تداول خبر التوافق على اسمه لرئاسة الحكومة، وقالت "إن تسمية رئيس الحكومة تتم خلال الاستشارات النيابية الملزمة وذلك احتراماً للدستور ولموقع رئاسة الحكومة".
وأكدت المصادر التي لم يتم الكشف عنها، أن أي حكومة يجب أن تلبي تطلعات الناس ومطالبهم.
وفي أعقاب الأنباء بشأن التوافق على الصفدي لتولي رئاسة الحكومة في لبنان، توجه عدد من الشبان على متن دراجاتهم النارية إلى أمام منزل الصفدي وإلى أمام مؤسسة الصفدي في طرابلس احتجاجاً على القرار، مرددين هتافات عدة منها "يلا ارحل صفدي".

من جهته أعلن الوزير  اللبناني السابق وئام وهاب في تغريدة على حسابه عبر "تويتر"، أنه "تم الإتفاق على اسم محمد الصفدي لرئاسة حكومة تكنوسياسية بمشاركة المستقبل المهم ماذا يمكن أن تفعله لتلبية مطالب الناس".
ومن المعروف أن وهاب محسوب على تحالف حزب الله وتيار رئيس عون.
وغرّدت النائب بولا يعقوبيان عبر "تويتر" قائلة: "عون 1935 – بري 1938 – الصفدي 1944".

في المقابل، ردت مصادر مقربة للصفدي على تداول الخبر حول التوافق على اسمه لرئاسة الحكومة، وقالت "إن تسمية رئيس الحكومة تجري من خلال الاستشارات النيابية الملزمة وذلك احتراما للدستور ولموقع رئاسة الحكومة".
وتأتي هذه التغريدة مع بروز معلومات حول طرح اسم الوزير السابق محمد الصفدي لتولّي رئاسة الحكومة العتيدة، خلال الإجتماع الذي عقده الرئيس سعد الحريري مع المعاون السياسي للأمين العام لـ"حزب الله" السيد حسن نصرالله حسين الخليل، ووزير المال في حكومة تصريف الأعمال علي حسن خليل.

وفور نشر الخبر خرج متظاهرون غاضبون في طرابلس وبيروت احتجاجا على تسمية المسؤول السابق واتهموه بالفساد.

وفي بيروت، خرج محتجون إلى الشوارع وأقفلوا أوتوسترادات جل الديب والذوق والرينغ وخلدة وغيرها احتجاجا على ترشيح وزير من السلطة التي يصفونها بأنها "فاسدة"، ويطالبون بتشكيل حكومة انتقالية مستقلة من خارج الطبقة السياسية الحالية.

وخرجت دعوة للتظاهر أمام منزل الصفدي في طرابلس مساء الجمعة تحت عنوان "حكومة تكنوقراط.. لا تكنوسياسية".

والوزير السابق محمد الصفدي هو سياسي لبناني ورجال اعمال من مدينة طرابلس شمال لبنان، تولى عدة وزارت من قبل مثل المالية والاقتصاد‎.
ومن المرتقب ان يدعو رئيس الجمهورية ميشال عون الى استشارات نيابية ملزمة لتسمية رئيس الحكومة المقبل ليتم تكليفه فيما بعد بتشكيل الحكومة.

اخر الأخبار