الديمقراطية تدعو الأمم المتحدة للتحقيق بنفسها في جريمة عائلة السواركة وكافة جرائم جيش الاحتلال

تابعنا على:   15:10 2019-11-16

أمد/ غزة: استنكرت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الجريمة النكراء بحق عائلة السواركة وسط قطاع غزة التي أدت لاستشهاد 8 مواطنين بينهم سيدتان و (5) أطفال، والجرائم الإسرائيلية البشعة بحق أبناء شعبنا الفلسطيني في قطاع غزة خلال الحرب العدوانية الأخيرة والتي أدت لاستشهاد 34 مواطناً وإصابة العشرات، مؤكدةً لن تمر جرائم الحرب العدوانية الإسرائيلي دون حساب أو عقاب.

وقالت الجبهة: إن "الأمين العام للأمم المتحدة انطونيو غوتيريش وصف جريمة عائلة السواركة بالمأساة ودعا إسرائيل بسرعة في إجراء التحقيقات"، مضيفة: "وكذلك دعا المنسق الخاص للأمم المتحدة في الشرق الأوسط نيكولاي ملادينوف إسرائيل للتحقيق في جريمتها، وأنه من غير المبرر مهاجمة المدنيين في غزة".

وشددت أن دعوة غوتيريش وملادينوف لإسرائيل للتحقيق في جريمة عائلة السواركة غير كافية، معربة عن استغرابها من مطالبة إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال، والتي ارتكبت الجرائم العدوانية ضد شعبنا الفلسطيني أن تحقق في جرائمها.

ودعت الأمم المتحدة للتحقيق بنفسها في جريمة عائلة السواركة وكافة الوقائع الميدانية التي صنعتها قوات الاحتلال الإسرائيلي واستهداف المناطق المدنية في قطاع غزة، ونقل نتائج التحقيق لمجلس الأمن الدولي ومحكمة الجنايات الدولية لإدانة جرائم الاحتلال وفرض عقوبات على إسرائيل الدولة القائمة بالاحتلال على جرائمها المتواصلة بحق أبناء شعبنا.

وطالبت الجبهة غوتيريش لتنفيذ وعوده بتوفير الحماية الدولية لشعبنا وأرضه من جرائم قوات الاحتلال الإسرائيلي والاستيطان، وفك الحصار الإسرائيلي الظالم عن غزة، داعيةً المجتمع الدولي لتحمل مسؤولياته في لجم العدوان الإسرائيلي وتطبيق قرارات الأمم المتحدة بما يكفل محاسبة دولة الاحتلال دون إفلاتها من العقاب على جرائمها.

وحثت الجبهة، السلطة الفلسطينية وقيادتها التي تملك زمام القرار السياسي بالتحرك السريع والعاجل بإحالة ملف جريمة عائلة السواركة، وكافة الجرائم الدموية الإسرائيلية لمحكمة الجنايات الدولية ومتابعتها وتفعيل كافة الشكاوى، لمحاسبة مجرمي الحرب الإسرائيليين.