الانتفاضة على نظام الأوغاد

تابعنا على:   11:42 2019-11-19

هاريث سليمان

أمد/ «معجم المعاني» اقترح علينا الكلمة الملائمة لوصفهم، فالوغد هو الأحمـق، الدنيء، الرّذِل ضعيف العقل، وجمعها أوغاد ووُغدان ووِغدان.
المسألة ليست في الفساد، صفة الفاسدين ليست ملائمة، إنهم لصوص، يسرقون مال الدولة والشعب، ينهبون وهم يدّعون الدفاع عن طوائفهم، أو يبيعوننا كلاماً ممانعاً تحوّل إلى أداة لقمع الشعوب.
لا تتلطّوا خلف أصابعكم، لا أحد أجبركم على النهب، نهبتم بملء إرادتكم.
تمتعتم بالغيبوبة الطائفية التي فرضتموها على الشعب، وتنمّرتم وتذأّبتم وبنيتم القصور، وتمتعتم باليخوت، وتزعرنتم، والآن جاء وقت الحساب، وعليكم أن تجدوا حلاً.
وأنتم لا تملكون الحلول.
أوقفوا هذه اللعبة، قبل فوات الأوان.
انصرفوا الآن قبل الغد، اختفوا، فالجمهور انفضّ من حولكم، فأنتم مجرد ماضٍ لم نعد نحتمل رؤيته.
شابات لبنان وشبابه صنعوا وطناً يليق بهم.
وهذا الوطن الجديد هو الأفق والمعنى. إنه جزء من مخاض ولادة النهضة العربية الثالثة.
والنهضة الثالثة تولد اليوم في بيروت وبغداد والخرطوم، وغداً ستستعيد دمشق والقاهرة، وكل عواصم العرب.

كلمات دلالية