واشنطن: لا نتفق مع ماكرون بشأن "الموت الدماغي" للناتو

تابعنا على:   17:06 2019-11-19

أمد/ واشنطن - وكالات: أعلنت مندوبة الولايات المتحدة لدى الناتو، كاي بيلي هتشيسون، أن الولايات المتحدة غير متفقة مع تصريحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، حول "الموت الدماغي" للحلف.

وفي مؤتمر صحفي عقد في بروكسل قبيل لقاء وزراء خارجية الدول الأعضاء في الناتو، المقرر في 20 نوفمبر، قالت هتشيسون: "أريد أن أشير إلى أننا لا نتفق على الإطلاق مع التصريحات الأخيرة للرئيس ماكرون حول الموت الدماغي للناتو". وتابعت: "الولايات المتحدة تبذل جهودا هائلة لتعزيز أمن الناتو وعلى أوروبا أيضا أن تعمل المزيد".

وأشارت هتشيسون إلى أن الولايات المتحدة "تسعى لدعم كل انتقاد عندما يكون بناء"، مضيفة أن بلادها متمسكة بالحفاظ على أكبر حد ممكن من الترابط بين الولايات المتحدة وأوروبا في إطار حلف شمال الأطلسي.

ومطلع الشهر الجاري، أثار الرئيس الفرنسي مناقشة بتصريحاته التي أدلى بها في مقابلة مع مجلة "إكونومست"، حيث اعتبر أن الناتو يعيش "موتا دماغيا"، ويعود السبب في ذلك بحسبه إلى نقض الولايات المتحدة التزاماتها تجاه حلفائها، وتصرفات تركيا العضو في الحلف.

كما دعا ماكرون أوروبا إلى أن تعي نفسها بأنها قوة جيوسياسية مستقلة، "وإلا فلن تستطيع تحديد مصيرها بنفسها". ولم يتفق الأمين العام للناتو، ينس ستولتنبيرغ، والمستشارة الألمانية، أنغيلا ميركل، مع هذا الرأي.

كلمات دلالية