الشهيد سامي أبو دياك، أيها الفتى الذي تغنوا باسمك دون تحقيق آخر أمانيك، بأن تذهب الى مكان آخر من حضن امك، سيقفون ليرثوك كلاما كذبه هو الحاضر فقط ..سلاما لروحك ولروح كل من غادر دفاعا عن وطن!

تابعنا على:   13:18 2019-11-26

أمد/ الشهيد سامي أبو دياك، أيها الفتى الذي تغنوا باسمك دون تحقيق آخر أمانيك، بأن تذهب الى مكان آخر من حضن امك، سيقفون ليرثوك كلاما كذبه هو الحاضر فقط ..سلاما لروحك ولروح كل من غادر دفاعا عن وطن!