إعلام رام الله تصدر تقريرها اليومي حول أبرز الأحداث على الساحة الفلسطينية

تابعنا على:   14:54 2019-12-01

أمد/ رام الله: أصدرت وزارة الإعلام في حكومة رام الله، مساء يوم الأحد، التقرير اليومي حول أبرز الأحداث التي شهدتها الساحة الفلسطينية في هذه الورقة:

• استشهاد الشاب بدوي مسالمة بعد منع قوات الاحتلال طواقم الإسعاف من الوصول إليه

•أسرى "عسقلان": "وضع السجن كارثي"

•10 آلاف متظاهر في تل أبيب يطالبون نتنياهو بالاستقالة

•اشتية: نريد أن نُسمع العالم أن مهد المسيح لا يستحق جدارا للفصل ولا حواجز

•"فتح": "حماس" وافقت على إقامة قاعدة عسكرية أميركية مقابل أن تتعامل معها إدارة ترمب

•الاتحاد الدولي للصحفيين يرسل بلاغا رسميا للجنائية للتحقيق في الاعتداءات الإسرائيلية بحق الصحفيين

•تقرير "مدار": إسرائيل تصعد عبر جاليتها هجومها على حزب العمال البريطاني

على الصعيد السياسي المحلي:

*قال رئيس الوزراء محمد اشتية خلال كلمته في الاحتفال بإضاءة شجرة الميلاد المجيد: "نريد أن نُسمع العالم أن مهد السيد المسيح لا يستحق جدارا للفصل، وأن الطريق إلى مهد السيد المسيح لا يجب أن تعيقها الحواجز، أن يأتوا ليروا كيف يزين الفلسطينيون معاً، أشجارهم، ويواصلون رسالة الإخاء والمحبة، رسالة المواطنة الواحدة".

وأضاف رئيس الوزراء: "إذا كانت المستوطنات تطوق بيت لحم، فإن الروح الوطنية الفلسطينية هي التي تطوق هذه المستوطنات، ونحن لا نخاف، لأن الذي معنا أكبر وأكثر من الذي معهم، وشعبنا البطل المؤمن بإنهاء الاحتلال، وحقنا في الدولة وعاصمتها القدس، والعودة، سيبقى قابضا على الجمر ومتمسكا في حقه".

*أكد المؤتمر الوطني الشعبي للقدس أن مسألة إجراء الانتخابات التشريعية والرئاسية في الوطن وفي مقدمته القدس، قضية غير قبالة للنقاش.

وشدد المؤتمر على أن تلويح إسرائيل برفض السماح بإجرائها وإعطاء المقدسيين حق الانتخاب واختيار ممثليهم في برلمان فلسطين المقبل، يشير إلى أن الاحتلال ماض في سياسته العنصرية التي لا تعترف بالآخر وإلغاء للاتفاقات السياسية الموقعة مع منظمة التحرير بهذا الخصوص، والتي تكفل حق الترشح والانتخاب للمواطن المقدسي.

ردود الفعل السياسية حول موافقة "حماس" على إنشاء قاعدة عسكرية أميركية في غزة:

*استنكرت حركة التحرير الوطني الفلسطيني "فتح" موافقة "حماس" على إنشاء قاعدة عسكرية أميركية شمال قطاع غزة تحت مسمى مستشفى ميداني، مؤكدة رفضها ورفض شعبنا الفلسطيني لوجود هذه القاعدة.

وأوضحت "فتح" في بيان صادر عن مفوضية الاعلام والثقافة، أن "حماس" ترتكب جريمة بحق القضية الفلسطينية وشعبنا بهذه الموافقة، والتي ثمنها أن تقوم إدارة ترمب، إدارة "صفقة القرن" التصفوية بالتعامل مع "حماس" واعتمادها بديلا عن منظمة التحرير الفلسطينية التي ترفض التعامل قطعيا مع إدارة ترمب.

* قال عضو اللجنة المركزية لحركة "فتح" جمال محيسن إن المستشفى الميداني الأميركي في قطاع غزة يأتي ضمن تحالف الإخوان المسلمين والولايات المتحدة، بهدف فصل قطاع غزة عن الضفة الغربية.

*جددت وزيرة الصحة مي كيلة رفض الحكومة ممثلة بوزارة الصحة إقامة اقامة المستشفى الميداني العسكري الأميركي الذي يقام برعاية "حماس" والاحتلال شمال قطاع غزة.

وقالت: إننا لا نعلم عن هذا المستشفى شيء سوى ما ورد في الاعلام، بأنه مستشفى ميداني عسكري أميركي كان يعمل في سوريا ويجري نقله حاليا إلى شمال غزة، رغم رفض الفصائل الوطنية لإقامة هذا المستشفى، الذي يعتبر وجوده مشبوها وله أهداف سياسية وليس أهداف علاجية.

*قال عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير أحمد مجدلاني إن إنشاء المستشفى الأميركي في قطاع غزة يأتي ضمن السياسية الأميركية الإسرائيلية الرامية إلى إقامة كيان سياسي في القطاع، بعد فصله عن الضفة وقتل حل الدولتين.

*قال عضو المكتب السياسي لحزب الشعب وليد العوض إن المستشفى الميداني في شمال غرب بيت لاهيا في قطاع غزة سيقام على مساحة 40 دونما، ويخضع للسيادة الأميركية ويطل على البحر المتوسط.

*قال المتحدث باسم حركة "فتح" أسامة القواسمي، إن المستشفى الميداني شمال قطاع غزة، مشروع أميركي إسرائيلي، ينفذ بالتعاون الكامل مع حركة حماس، لانشاء قاعدة أميركية قرب المعبر، وإن هناك ثمنا سياسيا وراءه.

*قال الكاتب والمحلل السياسي عبد المجيد سويلم، إن إقامة المستشفى الاميركي جاء في اطار صفقة خاصة حاولت حماس تمريرها بغطاء وطني وتسويقه على انه متوافق عليه، إلا أنها فشلت بعد الكشف عن حقيقة المشروع واهدافه.

الانتهاكات الإسرائيلية بحق المواطنين:

*استشهد الشاب بدوي خالد بدوي الشلش مسالمة (18 عاما) قرب بلدة بيت عوا جنوب غرب الخليل بالضفة الغربية، وتركت  قوات الاحتلال الشاب مسالمة ينزف بعد اصابته بالرصاص، ومنعت طواقم الاسعاف من الوصول اليه، حيث اعلن عن استشهاده في وقت لاحق.

كما اعتقلت قوات الاحتلال في المكان ذاته، عدي اسماعيل عقل الشلش مسالمة، ومحمد اسامة قاسم الشلش مسالمة، ونقلتهما والشهيد الى جهة غير معلومة.

*أكّد الأسرى في سجن "عسقلان" أنهم وجدوا وضع السجن كارثيا بعد عودتهم إليه من سجن "نفحة"، إثر قمعهم ونقلهم قبل شهر، حيث تمكن محامي الهيئة من زيارة عدد من الأسرى، الذين أكدوا أنهم وجدوا المصاحف ممزّقة وملقاة على الأرض، وكذلك جميع مقتنياتهم محطّمة وملابسهم وملقاة في السّاحة منذ شهر، فيما وجدوا كتابات مسيئة للدّين الإسلامي وللأسرى خطّها سجناء إسرائيليون كانوا قد قبعوا في السّجن خلال تلك الفترة.

*اعتدى جنود الاحتلال الاسرائيلي على طلبة مدرسة اللبن الشرقية الثانوية، ومنعوهم من الوصول إلى المدرسة الواقعة على شارع رام الله– نابلس الرئيسي.

*اغلقت قوات الاحتلال الإسرائيلي مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، ونصبت عدة حواجز عسكرية في مواقع مختلفة بالمحافظة الواقعة جنوب الضفة الغربية.

*أصيب عدد من المواطنين بالاختناق جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي قنابل الغاز السام والمدمع، صوب منازل المواطنين في مخيم العروب شمال الخليل.

*دنس مستوطنون مقبرة باب الرحمة الملاصقة لسور المسجد الأقصى من الجهة الشرقية.

*أصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب بحالات اختناق خلال قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة كفر قدوم الأسبوعية المناهضة للاستيطان.

على الصعيد الإقليمي والدولي:

*قرر الاتحاد الدولي للصحفيين، خلال اجتماع اللجنة التنفيذية في مدينة طنجة المغربية، إرسال بلاغ رسمي إلى المدعية العامة للمحكمة الجنائية الدولية فاتو بنسودة، لفتح تحقيق فوري في الاعتداءات الإسرائيلية الخطيرة ضد الصحفيين الفلسطينيين.

وأوضح أن الاتحاد الدولي للصحفيين سيقوم بإرسال لجنة تقصي حقائق للقاء الصحفيين الفلسطينيين والاستماع إلى التحديات التي تواجههم.

وعبر الاتحاد الدولي للصحفيين عن قلقه العميق إزاء الاعتداءات الإسرائيلية المتكررة ضد الصحفيين الفلسطينيين، والتي كان آخرها إطلاق النار على المصور معاذ عمارنة خلال الشهر الجاري، ما أدى إلى فقدانه البصر في عينه اليسرى، مشيرة إلى أن معاذ هو الصحفي الفلسطيني الثالث الذي فقد عينه بسبب الاعتداءات الاسرائيلية بعد عطية درويش عام 2019، وأحمد اللوح عام 2014.

*أحيت سفارة دولة فلسطين في العاصمة المغربية الرباط، يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، بحفل مهيب، شارك فيه رئيس الحكومة المغربية سعد الدين العثماني.

*أحيا حزب التجمع الوطني التقدمي الوحدوي المصري اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بمؤتمر سياسي، وحفل فني هادف، حضره سفير دولة فلسطين لدى القاهرة ومندوبها الدائم بالجامعة العربية دياب اللوح، وممثلا عن الجامعة العربية، ولفيف من الشخصيات السياسية والدبلوماسية المصرية والفلسطينية.

*أحيت سفارة دولة فلسطين لدى اليونان يوم التضامن العالمي مع شعبنا الفلسطيني، بحضور نحو ألفي شخص، من بينهم مسؤولون حكوميون، وممثلو الاحزاب السياسية، والنقابات العمالية، وبرلمانيون، ورؤساء بلديات، وصحفيون، ومتضامنون مع شعبنا، وعدد من سفراء الدول المعتمدين لدى اليونان، وممثلو الجاليتين الفلسطينية والعربية.

*شارك أبناء الجالية الفلسطينية، وحركة "فتح" إقليم ماليزيا وتايلند، في وقفة تضامنية نظمتها حركة الشباب المسلم في ماليزيا، أمام مبنى الأمم المتحدة في كوالالمبور، لمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

*أحيت بعثة فلسطين لدى اليونسكو، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، في قصر اليونسكو بالعاصمة الفرنسية باريس.

*أحيت سفارة دولة فلسطين في زيمبابوي، يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني، بحضور نائب وزير الخارجية ديفيد موسبيانا ممثلا عن الحكومة الزيمبابوية، وبعض الوزراء وممثلي الحكومة، إلى جانب المنسق العام للأمم المتحدة ماريا ريبيرو، والسفراء العرب والأجانب، وأعضاء الجالية الفلسطينية والعربية وممثلي منظمات المجتمع المدني.

* أحيت سفارة دولة فلسطين لدى جمهورية السودان، اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، بأمسية ثقافية نظمتها في العاصمة السودانية الخرطوم.

ما ورد في الصحافة الإسرائيلية:

*تظاهر آلاف المحتجين في ساحة "هبيما" وسط تل أبيب، للمطالبة باستقالة رئيس وزراء الإحتلال، بنيامين نتنياهو، حسبما أفادت وسائل إعلام اسرائيلية. وقالت صحيفة "يديعوت أحرونوت" إن نحو 10 آلاف شخص دعوا نتنياهو إلى الاستقالة، هاتفين: "استقل يا نتنياهو". وجاءت احتجاجات الليلة بعد أيام من مظاهرة حاشدة نظمها أنصار نتنياهو أمام متحف تل أبيب، تعبيرا عن دعمهم لرئيس الوزراء، وذلك بعد توجيه المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية، أفيخاي مندلبنت، لائحة اتهام في حقه.

وفي الأسبوع الماضي، تظاهر 1500 إسرائيلي من المعسكر الديمقراطي، في تل أبيب، مطالبين باستقالة نتنياهو، وذلك بعد يومين من توجيه المستشار القانوني للحكومة الإسرائيلية لائحة اتهام بحق نتنياهو، بتهم الفساد والرشوة وخيانة الأمانة، كما جرت مظاهرة مماثلة في مدينة بيتاح تكفا.

* صحيفة معاريف الإسرائيلية ان وزير الخارجية الليبي عبد الهادي الحويج في الحكومة المؤقتة التابعة للجنرال حفتر التي تسيطر على شرق ليبيا وتضيق على العاصمة طرابلس، قال لصحيفة معاريف إنه يأمل بان تتمكن ليبيا من تطبيع العلاقات مع إسرائيل، إلا انه ربط ذلك بحل القضية الفلسطينية، وقال إن بلاده جزء من الجامعة العربية وملتزمة بقراراتها وقرارات الأمم المتحدة، وأضاف، اننا ندعم حق الشعوب بما فيهم حق الشعب الفلسطيني، الا اننا ندعم السلام الإقليمي ونرفض الإرهاب الذي نحاربه في ليبيا.

* القناة الثانية الإسرائيلية : وزير حكومة الاحتلال بينيت وما يسمى برئيس الأركان في جيش الاحتلال افيف كوخافي التقيا الأسبوع الماضي، واتفقا على إقامة الجزيرة الاصطناعية قبالة شواطئ غزة، على أن يتم مستقبلا بحث إمكانية إقامة مطار في غزة بتمويل دولي، وبالتوازي مع ذلك التقى نتنياهو بوزير الخارجية كاتس وصادقا على تشكيل فرق عمل من كل من وزارتي الخارجية والامن بالتعاون مع مجلس الامن القومي التابع لمكتب نتنياهو، وتهدف الجزيرة الاصطناعية لتمكين المدنيين من قطاع غزة للتحرك في عرض البحر تحت الرقابة الإسرائيلية، كما أنها ستحرر إسرائيل من مسؤولياتها المدنية تجاه القطاع.

مع ان وزيري الأمن السابقين في حكومة الاحتلال موشي يعالون وافيغدور ليبرمان كانا قد عارضا إقامة الجزيرة الاصطناعية قبالة شواطئ القطاع، الا ان وزير الامن الحالي في حكومة الاحتلال بينيت يدعم الفكرة ويرى أنها تمثل حلا خلاقا من شأنه التسهيل على مواطني القطاع، الا انه يشترط اقامتها بالحصول على الضوء الأخضر من المؤسسة الأمنية بان المشروع لن يشكل خطرا على دولة الاحتلال.

* الأمم المتحدة وجهت نداءات إلى الدول الأعضاء للحصول على تمويل إضافي قدره 167 مليون دولار للاجئين الفلسطينيين لشهر كانون الأول وحده، مدعية أن برامج تمويل التعليم والصحة وغيرها من الخدمات ستتعرض لضربة إذا لم تكن الأموال جاهزة.

مواضيع ذات صلة:

تقرير "مدار": إسرائيل تصعد عبر جاليتها هجومها على حزب العمال البريطاني

تطرّق المركز الفلسطيني للدرسات الإسرائيلية "مدار"  إلى حملة الهجوم المبرمجة التي انتهجتها إسرائيل في الآونة الأخيرة وبشكل غير مباشر وعبر الجالية اليهودية في بريطانيا على حزب العمال البريطاني ، وذلك على أعتاب الانتخابات العامة التي ستجري في الثاني عشر من كانون الأول الجاري.

وأشار "مدار" في تقرير أعده بهذا الخصوص، إلى أن  الذين يؤججون هذه الحملة يعيدون سببها الرئيس إلى تغلغل ما يوصف بأنه مظاهر معاداة السامية بين صفوف حزب العمال، إلا إنه من الواضح أن الحملة بدأت مع فوز جيرمي كوربين بزعامة الحزب في العام 2015، وذلك على خلفية مواقفه المؤيدة للفلسطينيين والمنتقدة لإسرائيل وممارساتها في الأراضي الفلسطينية المحتلة منذ 1967.

وتمثلت آخر مظاهر هذه الحملة ضد حزب العمال في مقال نشره كبير الحاخامين اليهود في بريطانيا إفرايم ميرفيس في صحيفة "تايمز" الأسبوع الفائت، وادعى فيه أن قيادة حزب العمال لم تفعل ما فيه الكفاية لكبح معاداة السامية. وأشار إلى أن الغالبية العظمى من اليهود البريطانيين يساورها القلق من احتمال فوز حزب العمال في الانتخابات.

وأضاف ميرفيس أن كوربين وحلفاءه فشلوا في وقف التعصب المعادي لليهود وطاردوا أولئك الذين حاولوا التصدي له.

وبالرغم من أن كوربين نفسه سبق له أن وصف معاداة السامية مرات عديدة بأنها سم وشر في المجتمع البريطاني وأكد أنه يعمل على اقتلاعها من الحزب، فإن ميرفيس قال إن الطريقة التي تعاملت بها قيادة حزب العمال مع العنصرية المعادية للسامية تتعارض "مع القيم البريطانية التي نفتخر بها". وكتب يقول: "ليس من صلاحياتي أن أقول لأي شخص كيف عليه أن يصوّت. أنا أطرح ببساطة السؤال: ما الذي ستقوله نتائج هذه الانتخابات عن البوصلة الأخلاقية لبلدنا؟".

بموازاة خطوة ميرفيس هذه، أعربت كنيسة إنكلترا عن دعمها للجالية اليهودية في بريطانيا.

وحذر رئيس أساقفة كانتربيري جاستين ويلبي في بيان صدر عنه الأسبوع الماضي، من تداعيات الشعور العميق بعدم الأمان والخوف لدى العديد من اليهود البريطانيين. وجاء هذا البيان بعد أقل من أسبوع من اعتراف كنيسة إنكلترا بأن "قرونا من معاداة السامية هي التي ساعدت في الوصول إلى الهولوكوست".

ومن النادر أن ينتقد زعيم ديني قائد حزب سياسي في بريطاني بشكل علني، ولكن خطوة ميرفيس هذه تأتي على ركام حملة ممنهجة يقوم بها قادة الجالية اليهودية في بريطانيا ضد حزب العمال منذ انتخاب كوربين لزعامة الحزب.

ووفقا لتقرير ظهر في صحيفة "يسرائيل هيوم" في الثالث من تشرين الثاني الفائت، تحت العنوان "يهود بريطانيا مصابون بالرعب من كوربين"، فإن الجالية اليهودية في هذا البلد كثفت حملة التخويف الرامية إلى إضعاف احتمالات زعيم حزب العمال بالفوز في الانتخابات العامة.