اتحاد الجاليات في أوروبا ينظم مجموعة واسعة من الأنشطة تضامناً مع الشعب الفلسطيني

تابعنا على:   12:04 2019-12-02

أمد/ اسطنبول: كثف اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، من جهوده ونشاطه تزامنا مع إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني الذي يُصادف في التاسع والعشرين من نوفمبر من كل عام، وفي هذا الإطار نظمت مؤسسات الاتحاد والجاليات والجمعيات المنطوية فيه، سلسلة واسعة من الانشطة والفعاليات في عدد من المدن والعواصم الاوروبية، فيما شارك ممثلوه جنبا إلى جنب مع ممثلي الاحزاب الصديقة ولجان الصداقة، وحركات التضامن، في العديد من الفعاليات والمسيرات إحياءً لليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، والتي تميزت هذا العام بتنوعها، وتوسعها لتشمل مختلف المدن والعواصم الاوروبية الرئيسية.

ففي الدنمارك، نظم التجمع الديمقراطي الفلسطيني في مدينة رنغستد وبالتعاون مع حزب اللائحة الموحدة، فعالية لإحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني بحضور وفد الشبيبة الديمقراطي اليساري الفلسطيني من الأرض المحتلة ، حيث تضمنت الفعالية ندوة سياسية ألقيت فيها العديد من الكلمات التضامنية مع فلسطين وقضيتها العادلة، بالإضافة لإقامة معرض للمنتجات اليدوية الفلسطينية، وتقديم المأكولات الشعبية الفلسطينية، وقد شارك  مجموعة كبيرة من الناشطين الدنماركيين وأبناء الجالية الفلسطينية في المدينة.

قدم للاحتفال الناشط من حزب اللائحة الموحد الرفيق هنريك كيير كما ألقيت الكلمات التالية: الرفيق مفيد هدروس كلمة التجمع الديمقراطي الفلسطيني.. كلمة للناشط والمتضامن البريطاني المقيم في الدنمارك ( ديرك ماثيوس ) الذي كان يعمل مع الانتداب البريطاني في فلسطين (٤٦-٤٨) وكان شاهداً على مجازر الصهيونيه و تهجير الشعب الفلسطيني إلى خارج وطنه.... كلمة للنائب عن حزب اللائحه الموحده كريستين يول ، والذي دعا من خلالها إلى التضامن مع الشعب الفلسطيني في مناطق الاحتلال ومخيمات اللجوء في الشتات ....ألقى كلمة الوفد الضيف القادم من الوطن الرفيق قصي جبر ، فحيا الحضور و شكر الحزب على الدعوة.

وفي الدنمارك أيضاً، وتحديدا في العاصمة كوبنهاغن، نُظمت أمسية سياسية بدعوة من حزب اللائحة الموحدة اليساري بالتعاون مع التجمع الديمقرطي الفلسطيني، وبمشاركة واسعة من ممثلي الجمعيات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية والناشطين والمتضامنين الدنماركيين وحضور الوفد الضيف من الوطن(وفد الشباب الديمقراطي الفلسطيني).

تحدث الوفد الضيف عن معاناة شعبنا من جرائم دولة الاحتلال والمستوطنين، وأكد المتحدثون الدنماركيون على الدعم المطلق لنضال شعبنا لتحقيق مطالبه في تقرير المصير والعودة والتحرر والاستقلال، كما أدانوا سياسية الاحتلال وخرقه للقرارات الدوليه ذات الشأن.

أما في اليونان، فقد شارك ممثلو إتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية في أوروبا، في النشاط الذي نظمته السفارة الفلسطينية ضمن فعاليات أسبوع اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني.

في هولندا، وبدعوة من مؤسسات العمل المدني الاوروبية المناصرة لقضية شعبنا وحركة BDS وبمشاركة إتحاد الجاليات ومؤسسات فلسطينية في أوروبا، تم تنظيم مظاهرة حاشدة أمام محكمة الجنايات الدولية في مدينة لاهاي استنكارا لموقف المدعية العامة للمحكمة السيدة بنسودا من عدم تحريك الدعاوي المقدمة ضد سياسات الاحتلال الاسرائيلي العنصرية حيث اكدت الكلمات التي ألقيت على حق الشعب الفلسطيني بالحريه والاستقلال وإنهاء الاحتلال وحق الشعب الفلسطيني بإقامة دولته المستقلة والحريه لفلسطين، فيما شدد جورج رشماوي رئيس اتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينيه بأوروبا على ضرورة توحيد العمل الفلسطيني في مواجهة السياسة العنصرية للاحتلال الاسرائيلي مستفيدين من زخم هذا التضامن العالمي مع قضية شعبنا العادلة.

وخاطب السيد جورج رشماوي الحضور المحتشد قائلا: نتوجه إلى السيدة بنسودا بأن تطبق قرارات محكمة الجنايات الدولية ونطالبها بالإعلان أن المسؤولين عن ثلاثة حروب على غزة هم مجرمو حرب ومعاقبتهم أشد العقاب.

وقد شارك في التظاهره الحاشدة امام محكمة الجنايات الدولية في لاهاي، حشد واسع من النشطاء من فرنسا وبريطانيا والمانيا وبلجيكا وايطاليا، إضافة إلى المؤسسات الناشطة الفلسطينية والهولندية، وقد ازدانت ساحة المحكمه بأعلام فلسطين وصور الأسرى التي وزعها التحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى، وصور تفضح جرائم الاحتلال.

وفي اسبانيا نظم إتحاد الجاليات سلسلة نشاطات سياسية وثقافية في العاصمة مدريد، ففي جامعة الهندسة الصناعية وبالتعاون مع اللجنه التضامنية من طلاب الجامعة تم عرض فيلم وثائقي عن معاناة الشعب الفلسطيني تحت الاحتلال ومشاهد حية من المخيمات الفلسطينية، وتحدث ممثل الإتحاد الرفيق جميل أمام حشد واسع من الطلبة بندوة سياسية تطرق خلالها للاستعمار المتواصل وتحالفاته مع الحركه الصهيونية لفرض السيطرة علي الارض الفلسطينية وزرع دولة احتلال عسكري توسعي وعنصري، وأكد أن الاوضاع تدخل مرحلة خطيرة جداً بعد وصول إدارة ترامب على رأس الولايات المتحدة الأمريكية ومساعيها اترتيب مشروع عدواني مباشر ضد الحقوق الوطنية والتاريخية للشعب الفلسطيني.

كما تم تنظيم ندوة سياسية في مقر حزب بوديموس اليساري ، شارك فيها ممثلو جمعية أماني للثقافه والإعلام والتضامن مع الشعب الفلسطيني،  ونشطاء إتحاد الجاليات الذين قدموا مداخلات حول الصوة الفلسطينية المعاصرة، وإعلان الاستقلال ، ويوم التضامن العالمي مع الشعب الفلسطيني هذه القضايا الثلاث التي تطرحها الرفيق رامون كازانوفا، وقدم المدونه الرفيق خوسي منويل ، كما عُرض فلم وثائقي بعنوان الجرح فلسطين. ودار نقاش وحوار مطول حول الموقف الأوربي ،والإسباني،وآفاق إنجاز الدوله الفلسطينية في ظل الأوضاع العربية والهجوم الأمريكي التحالف مع الحكومة الصهيونية ما يسمى صفقه العصر وتصريحات وزير الخارجية الأمريكي، وأكدت الحوارات أن ملف الأسرى الفلسطينيين ملف بحاجة الي حراك دولي فلسطيني من قبل المتضامنين و المؤسسات الدوليه لمناهضة دولة الاحتلال. وممارساتها العدوانية بحق الشعب الفلسطيني وتنكرها المستمر لحقوق الانسان والمواثيق الدوليه.

وفي السويد عُقد الإجتماع الاول للهيئة الإدارية للتحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى الفلسطينيين في مدينة مالمو تزامنا مع إحياء اليوم العالمي للشعب الفلسطيني، وسيتم خلال الأيام المقبلة إصدار بيان تأسيسي للتحالف يضم ناشطين وحقوقيين لدعم والدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين في السجون الأسرائيلية.

وفي مدينة مالمو السويدية أيضا نُظم نشاط مشترك بين حزب اليسار السويدي والمجموعة ١٩٤ حضره العديد من النشطاء والمهتمين وتخلل ذلك عرض للتراث الفلسطيني ومعرض لوحات فنية، كما تم تقديم بعض الأغاني الوطنية للفنان محمد الهباش من فرقة العاشيقين والفنان عماد التميمي، وقدمت وصلة فنية شارك فيها الحضور في الدبكة الفلسطينية. و تم اللقاء كلمات بهذه المناسبة. كلمة حزب اليسار ألقاها الرفيق النائب جالو مومودو وكلمة المجموعة ١٩٤ ألقاها الرفيق بسام احمد، فيما القى الدكتور علي هدروس عضو الهيئة الادارية لاتحاد الجاليات والمؤسسات والفعاليات الفلسطينية كلمة أعلن فيها عقد الأجتماع التحضيري من أجل أن يتم بعد اسبوعين من اليوم إصدار البيان التأسيسي للتحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى الفلسطينيين/السويد، كما استعرض الناشط سامر مناع القادم من لبنان الوضع الحقوقي و الإنساني للاجئين الفلسطينيين في لبنان. و قدم الشاعر العراقي فائق الربيعي قصيدة شعرية، في الختام استعرض الوفد الشبابي اليساري (القادم من أرض الوطن) الوضع الفلسطيني في الأراضي الفلسطينية المحتلة ومعاناة الأسرى. كما تم تكريم لبعض الناشطين على مساهمتهم في مناصرة القضية الفلسطينية و منهم الرفيق أبو أيمن والرفيق شتي والرفيق أولف و الرفيق سامر مناع والشاعر العراقي فائق الربيعي والوفد الشبابي اليساري القادم من أرض الوطن.. وفي السويد أيضا شاركت المجموعة ١٩٤ في النشاط الذي نظمه حزب اليسار وجمعية أربع الوان في مدينة هيلسنبورغ الذي تخلله كلمة لحزب اليسار وكلمة للناشط سامر مناع، كما تخلل الحفل أغاني للأطفال والفنان محمد الهباش و دبكات استعراضية من فرقة العاشقين وكانت المعارض الفنية الثلاثة بإشراف: مأمون الشايب، أم أيمن قدورة و أبوعلي عمران.

كما تم في مدينة مالمو وبمناسبة اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني عقد الاجتماع الأول للهيئة التحضيرية للتحالف الأوروبي لمناصرة الأسرى الفلسطينيين/ السويد وسيتم خلال الأيام المقبلة إصدار بيان تأسيسي للتحالف يضم ناشطين وحقوقيين لدعم و الدفاع عن حقوق الأسرى الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية.

أما في المانيا فقد نظمت الجالية الفلسطينية في مدينة بون والضواحي من ١١/٢٣-١١/٣٠ تزامنا مع إحياء اليوم العالمي للتضامن مع الشعب الفلسطيني، أسبوع الفيلم الفلسطيني وتم عرض أفلام من مخرجين عالميين حول معاناة غزة والمستعمرات في الضفة بحضور مميز وكبير من فئات شبابية ألمانية.

وفي مدينة نوربيرغ الألمانية، نظمت الجالية الفلسطينية وبالتعاون مع التحالف الاوروبي لمناصرة اسرى فلسطين وقفة تضامنية مع الأسرى الابطال في سجون الاحتلال الصهيوني وتضامنا مع اهلنا في غزة.

في النرويج، أقامت الجالية الفلسطينية في جنوب النرويج واللجنة الفلسطينية النرويجية ومنظمة الشبيبة لحزب العمال النرويجي، فعالية تضامنية مع الشعب الفلسطيني في مدينه كريستيانساند.وتحت شعار كتب على قطعه قماش كبيره (فلنشبك أيدينا مع فلسطين) شارك فيها العشرات من الفلسطينيين والنرويجيين والأجانب صغارا وكبارا من المتضامنين.