على موازنة 2020..

أبوكرش لــ"أمد": تلقينا وعود بالتعامل مع تفريغات 2005 كموظفين رسميين

تابعنا على:   20:35 2019-12-04

أمد/ غزة: كشف الناطق باسم تفريغات 2005، رامي أبو كرش، مساء يوم الأربعاء، بأنه تلقى وعوداً بالتعامل مع تفريغات 2005 كموظفين رسميين ووضعهم بموازنة 2020.

وأوضح أبو كرش في تصريح خاص لـ "أمد للإعلام"، أن الضمانات على تلك الوعود هي تصريحات رئيس وزراء حكومة رام الله د. محمد أشتية، إذ صرح قبل شهرين بأن هذا الملف وقع عليه ظلم منذ 14 عاماً وسيتم حله بشكل جذري.

وأضاف قائلاً: "طلب منا أشتية إعطائه فرصة لغاية 4 شهور حتى إعداد الموازنة وأن يكون هناك حل جذري وإداري لهذا الموضوع، والآن نحن ننتظر أن يتم تنفيذ هذا الوعد وإنهاء هذه القضية من جذورها".

وحول ما يميز تلك الوعود عن سابقاتها، قال أبو كرش: "إنه لأول مرة رئيس حكومة يتناول بيانات تفريغات 2005 بهذا الشكل الجدي، كما أن تفريغات 2005 كانوا يتلقون رواتب بمقدار 750 شيكلاً لمدة سنتين، وعندما قمنا بالحراك الشعبي ورشحنا وسيطاً للحديث حول الأمر مع د. أشتية تم رفع قيمة المنحة إلى 1500 شيكلاً".

وتابع قائلاً: "وتحدث د. أشتية بأن هذا حل إسعافي سريع، وأعطانا فرصة مدة 4 شهور حتى يتم إنهاء القضية بشكل عادل وجذري".

وأردف أن "د. أشتية عضو لجنة مركزية لحركة فتح ورئيس الحكومة، كما أن هذه الحكومة رؤساؤها والأعضاء كافة من حركة فتح إلى جانب منظمة التحرير الفلسطينية، وبالتالي يُعوّل عليها بإنهاء هذه القضايا، على اعتبار أن تفريغات 2005 من أبناء حركة فتح ومحسوبين عليها".

وأكد أبو كرش لـ "أمد للإعلام"، على أنهم يتعاملون بأن لا يصلوا إلى مرحلة الاصطدام مع حكومة رام الله برئاسة د. محمد أشتية، معرباً عن أمله بأن يكون صادقاً في هذا الوعد.

وأكد قائلاً: "نحن قد لمسنا مصداقية في حديث د. أشتية، ولكن في حال عدم تنفيذ هذه الوعود سنعود لحراكنا الذي تم تعليقه في تاريخ 5/10/2019 وسنبدأ من حيث انتهينا في هذا الحراك".