برغم الاعتقالات: استطيع أن أرى القدس عاصمة فلسطين

تابعنا على:   17:54 2019-12-06

عبد الناصر فروانة

أمد/ كتب عبد الناصر فروانة على صفحته عبر الفيسبوك: منذ أن اعترفت ادارة "ترامب" بالقدس عاصمة لدولة الاحتلال في مثل هذا اليوم السادس من ديسمبر عام 2017ـ اي خلال عامين فقط، اعتقلت سلطات الاحتلال أكثر من (12000) فلسطيني، وأن من بينهم أكثر من (2000) طفل، وأكثر من (270) فتاة وامرأة. وأن ثلث إجمالي المعتقلين كانوا من القدس.

وأن (10) أسرى فلسطينيين سقطوا شهداء في السجون، نتيجة التعذيب وتردي الأوضاع الصحية واستمرار سياسة الاهمال الطبي.

ان قرار "ترامب" سيبقى حبرا على ورق، وأن الاعتقالات الإسرائيلية لم ولن توقف مسيرة شعب يكافح من أجل انتزاع حريته. فالاعتقالات لن تقود إلى أي نوع من السلام، إذ لا يمكن فصل السلام عن الحرية، وأن الحرية المنشودة ستبقى منقوصة في ظل استمرار الاعتقالات وبقاء آلاف الفلسطينيين في سجون الاحتلال. وبرغم الاعتقالات "استطيع أن أرى القدس عاصمة لدولة فلسطين". فمع حرية القدس والأسرى نقرأ فجر حرية الوطن والمواطن.

اخر الأخبار