وزارتا "الإعلام" و"شؤون القدس" توقعان اتفاقية تعاون لتسليط الضوء على واقع القدس

تابعنا على:   13:52 2019-12-07

أمد/ رام الله: شدد وزير الإعلام نبيل أبو ردينة، على دعم الوزارة لكل الجهود الرامية إلى تسـليط الضوء على واقع القدس والمعاناة التي تعيشـها جراء الاحتلال الإسرائيلي، وممارساته العنصرية.

وأكد أبو ردينة، خلال توقيع اتفاقية تعاون مع وزير شؤون القدس فادي الهدمي، في مقر وزارة الاعلام، بحضور وكيل الوزارة يوسف المحمود، أن ما تقوم به دولة الاحتلال يخالف القوانين الدولية، داعياً إلى تطبيق قرارات الشرعية الدولية، ومجلس الأمن الدولي.

من جهته، أكد الهدمي، أن كافة اشكال الاستهداف للقدس لن تثني مؤسسات دولة فلسطين عن القيام بواجبها في دعم المدينة المقدسة، وبكافة السبل، مثمناً دور وزارة الإعلام بهذا الخصوص.

الاتفاقية تؤكد أهمية تفعيل توصية المكتب التنفيذي لمجلس وزراء الإعلام العرب في دورة انعقاده السادس بتاريخ 23/11/2016 (البند العاشر)، الذى ينص على "تبني القدس عاصمة دائمة للإعلام العربي بالتوازي مع اختيار عاصمة عربية أخرى سنوياً"، والذي صدر ضمن قرارات الدورتين رقم (48) و(49).

وتتضمن اتفاقية التعاون، إنجاز خطة إعلامية وطنية حول القدس بالشراكة مع المؤسسات المقدسية، وتحقيق أعلى درجات التشبيك والتنسيق بين المؤسسات الإعلامية الحكومية والخاصة والإعلاميين الفلسطينيين في خدمة قضايا القدس، وتعميق المشاركة الشعبية والأهلية في الأنشطة الإعلامية الهادفة لخدمة القدس، وتعزيز الاهتمام العالمي فيما يخص الدول والمؤسسات الدولية والإقليمية بقضايا القدس وتبني الرواية الفلسطينية، وحث المؤسسات الأكاديمية والبحثية على الاهتمام بقضايا القدس، وترويج انتاجاتها ذات الصلة، وتنظيم ورش العمل والانشطة الإعلامية المختلفة.

وتنص الاتفاقية، على ضرورة تشكيل لجنة وطنية من مختلف الجهات ذات العلاقة، لتجسيد بنود هذه الاتفاقية.