ردود فعل إسرائيلية على إطلاق الصواريخ: التهدئة تسمح بتعزيز قوة حماس

تابعنا على:   23:03 2019-12-07

أمد/ تل أبيب: علّق جدعون ساعر أحد قادة حزب "الليكود" الذي يتزعمه بنيامين نتنياهو رئيس الوزراء المؤقت، على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة مساء يوم السبت صوب البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

وقال ساعر الذي دعا مؤخرا لانتخابات داخلية لرئاسة "الليكود"، إن "إطلاق الصواريخ من غزة الليلة يدل مرة أخرى على فشل السياسة ضد غزة (التهدئة/التسوية) التي تسمح باستمرار تعاظم قوة حماس والجهاد في غزة".

وأضاف أن هذه السياسة ضد غزة "خطأ استراتيجي خطير ستدفع إسرائيل ثمنه في المستقبل".

من جهته، قال زعيم حزب "أزرق-أبيض" بيني غانتس عبر تويتر: "سوف نغير الواقع الأمني في الجنوب - سنعيد الردع الذي مسحه نتنياهو".

كما قال المحلل السياسي الاسرائيلي يوني بن مناحيم: "إنه من المحتمل أن يرد جيش الاحتلال الإسرائيلي على إطلاق الصواريخ من قطاع غزة باتجاه إسرائيل الليلة، لكن وزير الاحتلال نفتالي بينيت أكد لنا أنه "المعادلة تغيرت"  لذلك سنرى كيف سيرد جيش الاحتلال الإسرائيلي وما هي قيمة تصريحات بينيت".

وقال رؤساء مستوطنات غلاف غزة بعد إطلاق الصواريخ: "إن عشرات الآلاف يواجهون خطر الموت، والسياسيون منشغلون بلعبة الكراسي".

بدوره، قال جيش الاحتلال الإسرائيلي، مساء السبت، أنه تم إطلاق رشقة صاروخية من قطاع غزة صوب المستوطنات في غلاف غزة.

وقال المتحدث باسم جيش الاحتلال: "متابعة للتقارير عن إطلاق إنذارات في غلاف غزة وسديروت قبل قليل ( الثامنة وخمسة وخمسون دقيقة مساء بتوقيت فلسطين) ، فالحديث عن رصد اطلاق 3 قذائف صاروخية من قطاع غزة نحو المستوطنات حيث تمكنت القبة الحديدية من اعتراض قذيفتيْن منها".

يشار إلى أنه سمع دوي صفارات الانذار في البلدات الإسرائيلية المحاذية لقطاع غزة.

كما أكدت وسائل الإعلام العبرية، أن صفارات الإنذار دوت أكثر من مرة في مستوطنات "نير عام ومفلاسيم وسديروت" بغلاف غزة، مشيرة إلى أنه يجري فحص الأسباب.

وتم رصد إطلاق ثلاث قذائف صاروخية من قطاع غزة نحو المستوطنات حيث تمكنت القبة الحديدية من اعتراض قذيفتيْن منها وسقوط الثالث في منطقة مفتوحة.