حلقت في سماء الحرية

تابعنا على:   13:52 2019-12-12

كرم الشبطي

أمد/ حلقت في سماء الحرية
مثل صقر صغير عاشق الكرامة
نظرت علي الأرض من فوق وبكيت
لأنني كنت فوق الغيوم العربية
غريبة في تلبدها ولونها وسوادها
حاولت العبور لمعرفة ما يحدث حقا
نجحت في تمزيق الكل وليتني فشلت
ما رأيته وشعرت به كان أشد ألما
حال العجب والناس تأكل بعض كلما
تجمهروا وقالوا نريد حقنا يا أنتم
يخاطبون كل نظام والرد دوما اطلاق النار
رأيت الجندي يعتلي دبابة ويطلق الرصاص
ما أبشعها من رشاشات وهي توجه لصدور أطفال
يحلمون بأن يكون لهم ما لذ وطاب كما الغير
يرونهم علي التلفاز ويتفرجون عليهم باستمرار
هناك مهرجانات واحتفالات وحياة تدب فيها كل روح
هنا برك من دماء وبحيرات من دموع الحسرة والقهر
يا أنت كف عن ذلك وارحل لطبيعة اخرى تسعد القلب
غادرت مسرعا من ويلات هذه المنطقة وسرت نحو القمر
واستقر بي الحال في منطقة جميلة وخلابة بكل منظر
كانت السماء فيها صافية ومشرقة بها شمس الحقيقة
سرعة التطور والتقدم للانسان لفت لي عكس كل مشهد
فرحت ورقصت وهذا بحد ذاته حلم جميل في هذه الحياة
مفقود لمن عاش وتربى بين أزقات المخيمات والحصار
من كل جهل وتخلف ونزاعات قتلت الأحلام ولم تترك لنا شيء يقال
غير أن العقول القبلية تتحكم وإن قلدت ولبست هندام الغرب
هي كما هي ولا تتقدم أبدا والحكاية والرواية تأسر فينا كل روح
تقيدنا ونحن نفتقد الأمل بسبب كل علة ومرض من مستنقع الرايات
اجرامهم أبشع من أي سرطان يمكن أن يعالج لو توفر لنا سلاح الإرادات

كلمات دلالية