سلطات الاحتلال تمنع أسرى سابقين من زيارة أبنائهم في سجن "مجدو"

تابعنا على:   14:02 2019-12-13

أمد/ رام الله: منعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، آباء وأشقاء الأسرى في "سجن مجدو" من زيارتهم، كونهم أسرى سابقين.

وأفاد سموح الهنداوي، أن أهالي الأسرى أثناء توجههم لزيارة أبنائهم، فوجئوا بقرار الاحتلال منع كل أسير محرر من زيارة ابنه الأسير في سجن "مجدو "، كعقاب تعسفي وظالم رغم حيازتهم تصاريح سارية المفعول لمدة عام، موضحاً أن الادارة ابلغتهم ان القرار ساري المفعول حتى اشعار أخر.

وعبر الاهالي عن سخطهم واستنكارهم لهذه الممارسات التعسفية، وقال الهنداوي " لا يوجد مبرر لهذا الاجراء سوى العقاب والانتقام منا ومن ابنائنا الذي يعتبرون الزيارة وسيلتهم الوحيدة للتواصل مع أسرهم والعالم الخارجي "، وأضاف " كل المحررين الذين منعوا من الزيارات حصلوا على تصاريح رسمية وسارية المفعول لمدة عام، وجميعهم تعرضوا للاعتقال قبل سنوات بعيدة " .

وفي السياق، منعت سلطات الاحتلال المواطنة كفاح عموري من مخيم جنين، من زيارة ابنها الاسير وسام حنون في سجن مجدو، وذكرت أن القرار أقسى وأصعب من السجن، مطالبة الصليب الأحمر بالتدخل لالغاء القرار التعسفي والظالم.

وذكر المحرر سموح الهنداوي، أن ادارة سجن "مجدو" لم تكتفِ بذلك، فقد منعت زوجته بعد وصولها للسجن وعناء المشقة من زيارة ابنها الاسير شامخ (23 عاما) والمعتقل منذ عام، وابلغتها بعقابه وحرمانه من الزيارات لمدة شهرين لاحتجاجه على هذا الاجراء الذي طال آباء واشقاء 12 أسيراً .