د. بحر يرحب بقرار الأمم المتحدة بتجديد التفويض للأونروا ويدعو لتحقيق أممي في جرائم الاحتلال

تابعنا على:   11:58 2019-12-14

أمد/ غزة: رحب النائب د. أحمد بحر بتجديد التفويض الممنوح لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين (الأونروا) لمدة ثلاث سنوات قادمة.

 وكانت الجمعية العامة للأمم المتحدة، جددت، الجمعة، بأغلبية ساحقة، تفويض وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل الفلسطينيين (أونروا) لمدة ثلاث سنوات أخرى، حتى تاريخ 30 حزيران/يونيو عام 2023، بأغلبية 169 صوتا وامتناع تسعة عن التصويت ومعارضة الولايات المتحدة الأمريكية ودولة الاحتلال.

وعدّ بحر في بيان صحفي اليوم هذا القرار انتصارا لشعبنا الفلسطيني وقضيته العادلة وحقوقه المشروعة وتعبيرا جليا عن استمرار الدعم الدولي لقضية اللاجئين الفلسطينيين.

وأشار بحر إلى أن هذا القرار يأتي في وقت بالغ الدقة والحساسية في إطار المؤامرة الكبرى التي تقودها الإدارة الأمريكية بقيادة العنصري ترمب والكيان الصهيوني وحلفاؤهم بهدف تصفية قضية اللاجئين، مشددا على أن تجديد التفويض للأونروا يشكل صفعة قاسية ومدوية لترمب والصهاينة وكل المتآمرين على قضية اللاجئين وحق العودة.

وأعرب بحر عن شكره لكل الدول التي أيدت القرار، داعيا الدول التي امتنعت عن التصويت لمراجعة حساباتها والانحياز لشعبنا الفلسطيني وحقوقه المشروعة وقضيته العادلة التي أكدت على مشروعيتها كل القرارات والمواثيق والقوانين الدولية.

إلى ذلك، دعا بحر الأمم المتحدة لفتح تحقيق في الجرائم والمجازر التي ارتكبتها قوات الاحتلال الصهيوني بحق أبناء شعبنا الفلسطيني، والتي كان آخرها المجزرة المروعة بحق عائلة السواركة التي أبيدت عن بكرة أبيها في دير البلح وسط القطاع.