رويترز: سيئول و واشنطن تخفقان في الاتفاق على مساهمة كوريا في تكلفة القوات الأمريكية

تابعنا على:   12:48 2019-12-18

أمد/ سيئول - رويترز: أخفقت كوريا الجنوبية والولايات المتحدة يوم الأربعاء، في التوصل إلى اتفاق بشأن مساهمة سول في تكلفة استضافة نحو 28500 جندي أمريكي في كوريا الجنوبية، لينهي الجانبان يومين من المحادثات دون نتائج في آخر مفاوضات قبل انتهاء أجل الاتفاق القائم في 31 ديسمبر - كانون الأول.

وقال نواب في برلمان كوريا الجنوبية، إن واشنطن تسعى للحصول على ما يصل إلى خمسة مليارات دولار سنويا وهو ما يفوق المبلغ الذي وافقت سول على دفعه هذا العام بنحو خمسة أمثال.

وطالب الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، الكثير من حلفاء بلاده بما في ذلك أعضاء حلف شمال الأطلسي واليابان بتخصيص مزيد من الإنفاق الدفاعي في إطار سياسة "أمريكا أولا" التي ينتهجها.

وإتهم ترامب كوريا الجنوبية مرارا بأنها دولة غنية تتربح من القوات الأمريكية الموجودة على أراضيها، ضمن تبعات الحرب الكورية التي دارت رحاها بين عامي 1950 و1953، والتهديد المستمر من جانب كوريا الشمالية.

وقد يؤدي عدم توصل الطرفين إلى اتفاق في المحادثات، التي قادها كبير مفاوضي كوريا الجنوبية، جيونج أون-بو ونظيره الأمريكي جيمس ديهارت، إلى تكرار ما حدث العام الماضي عندما فوتت الدولتان الموعد النهائي بنهاية العام لكنهما توصلتا لاتفاق بأثر رجعي في العام الجديد.

وقالت وزارة الخارجية في كوريا الجنوبية إن مفاوضيها أكدوا على الحاجة إلى "اتفاقات عادلة ومسؤولة ومقبولة من الجانبين" تعزز التحالف مع واشنطن.