إلى متى ؟.."غزة تغرق في شبر ميه" والبلدية: المواطن هو السبب!

تابعنا على:   21:00 2019-12-27

أمد/ غزة-متابعة : كعادتها، غرقت غزة في شبر ماء كما يقولون، وبمجرد ما بدأت الأمطار تهطل، أغلقت الشوارع وعمت الفيضانات وانسدت المصارف وأصيبت الحركة المرورية بالشلل، وكعادتها كذلك، أعلنت البلدية عن جاهزيتها "التامة" للتعامل مع أزمة تجسدت وبلغت تداعياتها ذروتها، بينما ظل سلوك (النعامة)، نقصد البلدية، هو الصفة السائدة في هكذا مشاهد، وكعادتها، للمرة الثالثة، ستخرج البلدية في نهاية المطاف، وتعلن بكثيرٍ من الثقة أن المتسبب في هذه الكارثة المتجددة هو المواطن!

الصور التي تداولها صحفيون ونشطاء لقطاع غزة تدلل على جهوزية بلديات القطاع تماماً.

المحامية فاطمة عاشور نشرت الصور على صفحتها وقالت في تدوينتها:" هذا هو الدليل الحي علي الرسالة السنوية للبلدية، "البلدية علي جهوزية تامه لاستقبال فصل الشتاء "،"جهوزية ولا مش جهوزية دي".

 

وتسخر الصحافية صبا الجعفراوي من جهوزية البلديات وتقول:" توسيع مساحة الصيد في منطقة الصفطاوي اليوم "البلد بتغرق بشبر مياه".

 

وتداولت الجعفراوي صوراً لمعسكر جباليا وقالت:"  يوجد عروسة محجوزة داخل صالون الكوافير ولا تستطيع أي سيارة الوصول لها ".
 


الأستاذ خالد البردويل في تدوينة له يقول:" شوارع غزة تغرق ليس بسبب الأمطار، بل بسبب الفساد الذي حال دون إنجاز بنية تحتية صالحة لاستثمار هذا الخير".
 

كلمات دلالية

البوم الصور