طولكرم: وقفة تضامنية مع الأسرى في سجون الاحتلال

تابعنا على:   18:33 2019-12-31

أمد/ طولكرم: تضامن عدد من ذوي الأسرى، والمتضامنين معهم من ممثلي المؤسسات الرسمية والشعبية وفصائل العمل الوطني في طولكرم، مع الأسرى القابعين في سجون الاحتلال وعلى رأسهم المرضى والمضربين عن الطعام، خلال وقفتهم الأسبوعية أمام مكتب الصليب الأحمر في المدينة.

وطالبوا المؤسسات الدولية الحقوقية والإنسانية بضرورة بذل مزيد من الضغط على سلطات الاحتلال الإسرائيلي لوقف ممارساتها القمعية بحق الأسرى خاصة سياسة الاعتقال الإداري.

وأكدوا على ضرورة مساندة الأسرى ودعم صمودهم، من خلال المشاركة الرسمية والشعبية في فعاليات التضامن معهم والوقوف إلى جانبهم، خاصة في ظل ما يتعرضون له من انتهاكات لحقوقهم.

وحذر مدير مكتب نادي الأسير في طولكرم ابراهيم النمر، من استمرار ممارسات الاحتلال التعسفية بحق آلاف الأسرى وخاصة سياسة الاعتقال الإداري والإهمال الطبي المتعمد تجاه الأسرى المرضى ومنع علاجهم.

وقال: "مع نهاية هذا العام المليء بالانتهاكات التعسفية من قبل إدارة مصلحة السجون بحق الأسرى، فإن معاناتهم تتزايد يوما بعد يوم من نقص الأدوية ومنع العلاج، ونقص الأغطية والملابس الشتوية ووسائل التدفئة، كل هذه ممارسات ممنهجة تتخذها سلطات الاحتلال للنيل من صمود الأسرى الذين يواجهون هذه الانتهاكات بالأمعاء الخاوية من أجل تحقيق حقوقهم المشروعة التي أقرتها القوانين الدولية الخاصة بحقوق الإنسان والأسرى".

وناشد إلى جانب أهالي الأسرى، المجتمع الدولي والمؤسسات الإنسانية والحقوقية إلى التحرك العاجل لإنقاذ هؤلاء الأسرى وردع الاحتلال عن الاستمرار في ممارساته التعسفية بحق الأسرى.

ودعا والد الأسير رامي فودة الموقوف منذ عام وسبعة شهور في سجن "مجدو"، المؤسسات الدولية والإنسانية، إلى الوقوف مع الأسرى في معركتهم ضد ممارسات الاحتلال، وضرورة وضع قضية الأسرى على سلم الأولويات، مؤكدا مساندة شعبنا للأسرى في نضالهم ضد ممارسات الاحتلال القمعية بحقهم.