مفاجأة جديدة حول الشاب السوري المقتول بـ فيلا نانسي عجرم .. شاهد

تابعنا على:   20:17 2020-01-06

أمد/ كشف المصور السوري تامر تركمان (على مقربة بأزمة الفنانة اللبنانية نانسي عجرم الأخيرة)، أن الشاب السوري المقتول في فيلا الفنانة، ليس لصًا، ليفجر مفاجأة جديدة حول القضية المثارة.

وكتب "تركمان" عبر حسابه الرسمي على فيسبوك: "الشاب السوري محمد حسن الموسى من قرية بسقلا في ريف إدلب .. هذا الشاب الذي قاموا بقتله في فيلا الفنانة نانسي عجرم .. حيث تم الادعاء بأنه لص دخل ليسرق من الفيلا وكأنهم لا يعلمون من هو!!".

وتابع "تركمان" قائلًا: "هذا شاب يعمل في قسم الصيانة في حديقة فيلا نانسي وكانوا قد امتنعوا عن دفع مستحقاته المالية وتم حجزها من أحد العاملين هناك، مما دفعه للدخول الى الفيلا فقاموا بقتله .. طبعا القصة سيتم لفلفتها بما أن الإعلام هو أوسخ أداة لإخفاء الجريمة .. نطالب بفتح تحقيق ومحاسبة من قتل هذا الشاب".

وأضاف "تركمان" قائلًا: "الخطأ من الشاب هو دخوله بهذه الطريقة ولكن أن يتم قتله بهذه السهولة فهذا شيء آخر يستدعي الوقوف والنظر في القضية بشكل آخر".

وكان فادى الهاشم زوج الفنانة نانسي عجرم قد كشف عن تفاصيل واقعة اقتحام شاب سوري لمنزله وتهديده بالسلاح.

وقال الهاشم خلال التحقيق معه من خلال فيديو يوضح تحركات وتهديد السارق، إن اللص تسلل إلى المنزل وحاول سرقة بعض الأشياء وحاول إيقافه.

وأضاف فادى الهاشم، عندما واجهته قام بتهديدي ورفع السلاح وحاولت إبعاده، إلا أنه أصر على ابتزازي وقمت بمنحه بعضا من المال، وكان يرغب في سرقة المجوهرات والذهب إلا أنني رفضت.

وأوضح أن اللص قرر أن يقتحم غرفة الأطفال وفى هذه اللحظة شعرت بحالة من الجنون، وهو ما دفعني إلى الانقضاض عليه وإطلاق الرصاص باتجاهه بعد أن هددني بقتل بناتي.

كلمات دلالية