أشغال حماس تنقذ الصيادين من المد المفاجئ لبحر دير البلح بسبب المنخفض الجوي

تابعنا على:   09:21 2020-01-09

أمد/ غزة: سارعت طواقم الأشغال العامة والإسكان في حكومة حماس ، إلى إنقاذ مباني الصيادين وممتلكاتهم من خطر كبير جراء المد المفاجئ لشاطئ بحر دير البلح وسط قطاع غزة، تزامناً مع الأجواء العاصفة بسبب المنخفض الجوي .

وقال وكيل الأشغال العامة والإسكان م. ناجي سرحان إن طواقم الوزارة الهندسية والفنية واصلت العمل حتى ساعات متأخرة من الليل لإنقاذ مرفأ الصيادين وغرف الصيادين في دير البلح،  من أجل الحفاظ على ممتلكات الصيادين حيث يخدم المرفأ قرابة 600 صياد .

وقال م. سرحان أن الطواقم عملت على إنشاء كاسر أمواج أمام مبنى النقابة ،وغرف الصيادين وردم ما سحبته الأمواج للحماية من أي مدى آخر.

وأوضح أنه تم استخدام كتل خرسانية، وكميات من الرمال عبر جرافات الوزارة، من أجل حماية القواعد التي كانت على وشك الانهيار بفعل مياه الأمواج، مشدداً على أن الطواقم مستعدة للتعامل مع أي طارئ.

ومن جهته شكر نقيب الصيادين في قطاع غزة نزار عياش شكر  الأشغال العامة و الإسكان على جهودها مشيرا إلى أن إنه لولا تدخل الوزارة لكانت العديد من المباني التابعة للنقابة والصيادين تعرضت للانهيار بشكل كامل، جراء المد البحري.

وبين عياش أن  الأشغال عملت بكل جد ونشاط حتى منتصف الليلة الماضية من أجل تلاشي الخطر الذي يحيط بالصيادين .