حركة الأحرار: عقلية قيادة سلطة رام الله لا تريد الخروج عن سياسة الارتهان للاحتلال

تابعنا على:   12:26 2020-01-11

أمد/ غزة: عقب ياسر خلف الناطق باسم حركة الأحرار، على تصريحات عضو اللجنتين المركزية لحركة فتح (م7)، التنفيذية لمنظمة التحرير، عزام الأحمد، حول تأجيل الانتخابات لما بعد انتخابات الاحتلال الإسرائيلي.

وقال خلف خلال لقاء صحفي يوم السبت، إن عقلية قيادة السلطة في رام الله لا تريد الابتعاد والخروج عن سياسة الارتهان للاحتلال بكل تفاصيل المشهد والحالة الفلسطينية.

وأكد على أن تصريحات عزام الأحمد مرفوضة وهي تعبر عن سياسة المأزوم الذي يبحث عن مبرر للهروب من إجراء الانتخابات التي أصبحت تمثل أزمة لفتح والسلطة، التي تخشى الخسارة فيها نتيجة السياسة اللاوطنية المرفوضة التي تمارسها من قطع لرواتب الموظفين تعسفاً، ومخصصات الشهداء والأسرى، ومعاقبة أهلنا في غزة بإجراءات ظالمة.

وطالب خلف، بالتوقف عن هذه السياسة الضارة والمماطلة التي تعكس إصرار هذه القيادة على استمرار الانقسام والتشرذم في الحالة الداخلية، موضحاً أن "شعبنا وقواه أجمع يعلموا أن قيادة فتح لا تريد دفع استحقاق الانتخابات والمصالحة لا على الصعيد الإداري أو المالي أو السياسي".

وأشار إلى أنه على رئيس سلطة رام الله وقيادتها، التوقف عن المماطلة وإصدار المرسوم الرئاسي فوراً، ليشكل إجراء الانتخابات في القدس خاصة ساحة اشتباك إعلامية ودبلوماسية، ولحشد كل طاقات وإمكانات شعبنا وقواه وفصائله للضغط على الاحتلال لإجراء الانتخابات في القدس، وكذلك الضغط على العالم ليحترم إرادة شعبنا ويساهم في إجراء الانتخابات دون تدخل أو تعطيل من الاحتلال.